جبهة الناصرة الدمقراطية تؤبن القائد الشيوعي ماير فلنر

عقدت جبهة الناصرة الدمقراطية، مساء امس الخميس، ندوة سياسية بمناسبة الذكرى الـ 36 لحرب حزيران، (اقرأ خبرا مفصلا لاحقا)، وقبل بدء الندوة، اعلن سكرتير جبهة الناصرة الدمقراطية النقابي كمال ابو احمد وفاة القائد الشيوعي الفذ ماير فلنر بعد ظهر الخميس، ودعا الحضور للوقوف دقيقة صمت اجلالا لذكرى هذا المناضل الاممي العنيد.
ثم القى رئيس بلدية الناصرة المهندس رامز جرايسي، كلمة تأبينية تكلم فيها عن مزايا شخصية ماير فلنر، الانسان المتواضع، السياسي الشيوعي ذي الرؤية المعمقة وبعيدة المدى.
وتوقف جرايسي في كلمته عند محطات بارزة في تاريخ ومسيرة فلنر النضالية، في صفوف الحزب الشيوعي الفلسطيني ومن ثم الاسرائيلي، ولاحقا مع اقامة الجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة.
وتكلم جرايسي، عن العلاقة المميزة بين الحزب الشيوعي الاسرائيلي، الذي كان اول من عرض حلاً عادلاً للقضية الفلسطينية مبني على اساس دولتين للشعبين، وبين منظمة التحرير الفلسطينية، وذلك في احلك الظروف واصعبها، يوم ان كانت هذه اللقاءات محظورة، إذ عقد اول لقاء علني في العام 1977 في العاصمة التشيكوسلوفاكية براغ.
واشار جرايسي الى موقف فلنر ورفاقه من حرب حزيران، يوم ان صرخ فلنر في وجه حكام اسرائيل قائلا، انتم مجرمو حرب اخرجوا من المناطق المحتلة فورا، وكاد ان يدفع حياته ثمنا لهذا الموقف، في اول محاولة اغتيال سياسي في اسرائيل، يوم ان طعنه احد نشيطي حزب حيروت (الليكود لاحقا) في خاصرته، بعيد الحرب في العام 1967.
هذا واعلن ابو احمد عن ان فرعي الحزب الشيوعي والجبهة الدمقراطية في الناصرة ينظمان سفرا جماعيا بعد غد الاحد للمشاركة في تشييع الجثمان وسينطلق الباص من امام بيت الصداقة في المدينة في الساعة الواحدة والنصف ظهرا، الى تل ابيب.
.

(اضغط هنا لقراءة الخبر الرئيسي في الموقع)

الجمعة ‏2003‏-06‏-06‏


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع