تظاهرات حول العالم تندد بالعدوان السعودي على اليمن



حيفا – مكاتب "الاتحاد" - تنديدا بالجرائم الوحشية التي يرتكبها النظام السعودي ضد الاطفال والابرياء من ابناء الشعب اليمني شهدت عدة عواصم ومدن في العالم مسيرات احتجاجية ضد العدوان السعودي. ففي العراق الذي شهدت عدة مدن تظاهرات حاشدة نصرة للشعب اليمني وشارك فيها الاف وسط العاصمة العراقية بغداد.
وأكد المتظاهرون أن العدوان السعودي هو بدعم وغطاء أميركي ويهدف لضرب وقتل أبناء الشعب اليمني وتحطيم بنيته الاساسية والتحتية لجيشه وقواته المسلحة.
واعتبر المشاركون أن العدوان السعودي إنتهاك لسيادة اليمن والنيل من أمنه واستقراره ووحدته والتدخل في الشؤون الداخلية تحت مبررات واهية، معلنين دعمهم للشعب والجيش اليمني في صموده امام العدوان الهمجي.
واعتبر المشاركون، ان الاحداث الجارية في اليمن هي شأن داخلي وان من حق ابناء الشعب اليمني تقرير مصيره دون اي تدخل خارجي، معلنين غضبهم حيال المجازر التي تسفر عنها الغارات السعودية.
كما شهدت محافظات اخرى من العراق كالبصرة جنوبي البلاد، حيث خرجت تظاهرة ضخمة ندد فيها المشاركون بالعدوان، كما طالب المتظاهرون الحكومة العراقية باتخاذ موقف حازم تجاه الدول المشاركة في العدوان ومنعِ دخول البضائعِ السعودية إلى العراق.
اضافة الى البصرة شهدت محافظات ميسان وواسط مظاهرات ووقفات احتجاجية طالب فيها المشاركون بمقاطعة البلدان المشاركة في الحرب ضد اليمن اقتصاديا وتجاريا.
وشهدت الهند مسيرات تضامنية مع الشعب اليمني استنكر فيه المتظاهرون العمليات العسكرية السعودية التي تستهدف المدنيين وتعمل على تدمير البنية التحتية لليمن.
اما في تركيا، نظم العشرات وقفة احتجاجية امام القنصلية السعودية في مدينة اسطنبول، مستنكرين المجازر التي يذهب ضحيتها المدنيون الابرياء.
وفي المانيا، نظمت تظاهرة امام السفارة السعودية في برلين حيث ادان المحتجون الحرب الجوية الذي تقوده الرياض ضد الشعب اليمني ووصفوها بالعدوان السافر على بلدهم، كما طالبوا الدول العربية المشاركة في هذا العدوان عدم الانجرار وراء مصالح آنية واحترام حق الشعب اليمني في تقرير مصيره بنفسه، مطالبين النظام السعودي بوقف العدوان.
اما في البحرين، فقد انطلقت مظاهرات في عدد من المناطق والبلدات من بينها العاصمة المنامة نددت بالعدوان السعودي، ورفعت شعارات تضامنت مع الشعب اليمني، وأكدت على خياراته في التحرر من الهيمنة السعودية ومواجهة العدوان الخليجي.
وفي العاصمة التونسية، نظم ناشطون سياسيون وقفة احتجاجية امام السفارة السعودية تنديد بالعدوان الذي تشنه السعودية وشركاؤها على الشعب اليمني. اعتبروا فيها ان الاحداث الجارية في اليمن هي شأن داخلي وان من حق الشعب اليمني تقرير مصيرهم دون اي تدخل خارجي بحجة تطبيق الشرعية.
وحمل المشاركون شعارات منددة بالدورِ السعودي الراعي للارهاب في سوريا والعراق وبالعمليات العسكرية التي تستهدف وحدة الاراضي اليمنية. واكد المشاركون على رفضهِم لكل المحاولات التي تستهدف المساس بسيادة اليمن.
واستنكر المتضاهرون مشاركة اكثر من 10 دول في تحالف عسكري على دولة عربية بزعم مساندة الشرعية في مقابل غياب اي مواقف حازمة تجاه تواصل سياسات الاعتداءات الاسرائيلية على فلسطين المحتلة.


مجزرة جديدة في اليمن والسعودية متهمة باستخدام اسلحة محرمة


 
صنعاء – الوكالات- واصلت الطائرات السعودية عدوانها على اليمن بقصف مواقع حيوية ومناطق سكنية في العاصمة صنعاء ومحافظات صعدة والحديدة وتعز وحجه ومأرب، متسببة بوقوع ضحايا في صفوف المدنيين. وفي جديد مجازر العدوان سقطَ 37 قتيلا و80 جريحا جراء قصف الطيران السعودي لمصنع للألبان والمواد الغذائية بمحافظة الحديدة بحسب ما أفاد مكتب الصحة بالمحافظة.
وذكرت مصادر طبية يمنية أن انفجارا وقع بمصنع للألبان في الحديدة باليمن الليلة قبل الماضية وأدى إلى مقتل 37 عاملا على الأقل، حسبما أعلنت وكالة فرانس بريس، في حين أشارت مصادر اخرى إلى أن الحادث جاء نتيجة ضربة جوية للتحالف الذي تقوده السعودية. وتؤكد هذه الحصيلة مخاوف الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية حيال المدنيين في هذا النزاع الذي شهد في الساعات الأخيرة تكثيفا للهجمات على عدن.

وهذا فيما يبدو واحد من أكبر أعداد القتلى المدنيين الذين سقطوا في واقعة واحدة منذ بدأ التحالف الذي تقوده السعودية حملة ضربات جوية ضد الحوثيين في 26 مارس آذار. وقال موقع 26 سبتمبر التابع للجيش اليمني المنقسم والذي ينحاز أغلبه إلى الحوثيين إن 37 عاملا قتلوا وإن 80 آخرين أصيبوا في مصنعين للألبان والزيوت "جراء الغارات العدوانية التي استهدفت المصنعين.
كما استهدف الطيران السعودي ميناء ميدي في محافظة حجة ما أدى الى سقوط 6 قتلى و4 جرحى، وفي مديرية يريم بمحافظة إب استهدف العدوان محطة للمشتقات النفطية، فيما أكدت مصادر في وزارة الدفاع اليمنية استخدام السعودية أسلحة محرمة دوليا.
من جهتها، أكدت منظمة هيومن رايتس ووتش لحقوق الانسان أنها تمتلك أدلة باستخدام السعودية اسلحة محرمة دوليا في عدوانها ضد اليمن.
وقالت المنظمة في تقرير لها إن السعودية والدول المتحالفة معها استخدمت قنابل عنقودية في غاراتها الجوية لقصف اليمن فيما اشارت الى أن الطائرات السعوديةَ قامت بقصف مناطق سكنية في احياء العاصمة صنعاء.
وأضافت المنظمة أنها وثقت مقتل 23 مدنيا بينهم اطفال وتدمير 14 منزلا في حي بني حوات بالقنابل العنقودية المحرمة دوليا.
وعبرت المنظمة عن تخوفها من تكرارِ استخدامِ هذه الاسلحة المحرمة خلال العدوان المستمرِ على اليمن.


ايران تدعو الأمم المتحدة إلى إنهاء العدوان


طلب نائب وزير الخارجية الإيراني حسين أمير عبد اللهيان، من الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون العمل على وقف الضربات الجوية التي تقودها السعودية في اليمن على الفور.
وقال حسين أمير عبد اللهيان، أمس الأربعاء، في تصريح لوكالة أنباء إيران "إرنا"، إن المسار العسكري في اليمن محكوم عليه بالفشل.
وأضاف نائب وزير الخارجية الإيراني أن الحوار الوطني والسياسي دون تدخل أجنبي هو الحل الوحيد في اليمن.
وأكد عبد اللهيان "لا يمكننا السماح بانتشار نيران الحرب وتعريض الأمن المشترك للمنطقة للخطر بمزيد من الضربات الجوية".
وأشارت وكالة الأنباء الإيرانية إلى أن عبد اللهيان وبان كي مون تحادثا على هامش المؤتمر الدولي الثالث للمانحين لتخفيف الأزمة الإنسانية في سوريا، الذي عقد في الكويت.


حزب الشعب الفلسطيني يدعو لوقف كافة الاعمال العسكرية في اليمن

رام الله - دعا المكتب السياسي لحزب الشعب أمس الاول الثلاثاء، الى وقف كل الاعمال العسكرية في اليمن، والى اعتماد حل سلمي للازمة اليمنية، يقوم على الحوار بين كل مكونات الشعب اليمني، وقواه السياسية والاجتماعية ، بما يضمن وحدة اليمن وتطور نظامها السياسي الديمقراطي التعددي، كما دعا الحزب الى اعتماد هذه المقاربة التي تقوم على الحوار والحلول السلمية للازمات التي تعصف بالعديد من دول المنطقة ، بما يعزز وحدة العالم العربي في مواجهة التحديات وفي مقدمتها التحديات التي يفرضها الاحتلال الاسرائيلي وسياسة التفتيت والهيمنة العسكرية الاميركية والاسرائيلية التي ينتهجها في المنطقة.

الخميس 2/4/2015


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع