وجعٌ على وجعٍ

أكرم ريّان


سهمٌ جريءٌ يخترقُ عظامي
لا تقوى عليهِ أضلاعي
ولا تقدرُ عليهِ أوجاعي
هيهاتَ هيهاتَ أن يداويَ سقمي طبيبٌ
في الصّنعةِ  ذو باعِ
وقد تجرّأتْ عليَّ كلُّ السِّباعِ
وكلُّ الضِّباعِ
فاشتدَّ بؤسي
وانحنى ظهري
ومالَ قدّي
فغدوتُ متكوِّرًا في مقعدي
وفي قطاعي!
أحلكُ الأيّامِ وأسوَدُها
أن أمشيَ وحيدًا
أُضرَبُ من كلِّ اتّجاهٍ
ومن كلِّ ارتفاعِ
ومن كلِّ وادٍ
ومن كلِّ قاعِ
ولي إخوةٌ يلهونَ عنّي
قد تمنطقوا بأجود قناعِ
حتّى تغيّرتْ كلُّ أوضاعي
وأخذوا يتّهمونني من غير إقناعِ
بأنّي علّةُ الإرهاقِ والصُّداعِ
وسببُ كلِّ صِراعِ
ويرمونني بأقذعِ ما يقعُ على السِّماعِ
وأبدعوا في ذلك أيّما إبداعِ
ولم تُمهلْني القافلةُ دقيقةً
كي أتقيّأَ مِن بعدِ تجشُّؤٍ
كلَّ أنواعِ الخداعِ
وجعٌ على وجعٍ يقعُ على نفسي
أشدَّ مِن نقعِ سُمِّ الأفاعي!


(كابول)

الخميس 31/1/2019


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع