مفكر يهودي مغربي: إسرائيل توظف "الهولوكوست" لتبرير الاحتلال

الرباط – الوكالات - قال المفكر اليهودي المغربي المناهض للصهيونية يعقوب كوهين، إن إسرائيل لا تزال توظف قضية الهولوكوست من أجل تبرير الاحتلال واستمالة الرأي العام العالمي لصالحها.
جاء ذلك خلال ندوة نظمتها بالعاصمة المغربية الرباط، مجموعة العمل الوطنية من أجل فلسطين (غير حكومية) تحت عنوان "الهولوكوست.. والأجندة الصهيونية".
وأضاف "كوهين"، وهو ناشط حقوقي وكاتب أن إسرائيل تحاول استغلال هذه القضية (الهولوكوست) منذ السبعينات، من أجل إعطاء صورة جديدة لها، وغض النظر عما تقترفه من ممارسات ضد الشعب الفلسطيني".
أوضح أن "إسرائيل تحاول أن تثير دائمًا هذه القضية للإيحاء بأنها دولة مهدَدَة".
وتابع "على المستوى الداخلي، تحاول الحكومات بإسرائيل جعل الهولوكوست قضية في وعي المواطنين لديها، من أجل الاستمرار في نشر الخوف والعنف والاستعداد الدائم للحرب".
وأردف قائلًا: "إسرائيل تدعي أنها في حاجة إلى الأمن، ولذلك يجب أن تبقى محتلة للجولان وأراضٍ عربية أخرى، وتحاول إقناع عدد من الدبلوماسيين الأجانب بذلك".
وأشار إلى أنه وبعد اعتماد عدد من دول الاتحاد الأوروبي مقاطعة بعض المنتوجات الإسرائيلية، التي يتم إنتاجها في المستوطنات بالضفة الغربية في وقت سابق، كان جواب "إسرائيل هو نشر صور تظهر مقاطعة التجار اليهود من طرف النازيين، زاعمة أن هناك محاولة لإعادة نفس سيناريو الهولوكوست، وهو ما جعل عدد من الدول تعدل عن فكرة مقاطعة المنتوجات الإسرائيلية".
وقال كوهين إن "اللوبي اليهودي يعمل على جعل الهولوكوست الحدث التاريخي الوحيد الذي لا يجب التشكيك فيه، ويعمل أيضًا على منع البحث في هذه القضية".
وأضاف "اللوبي اليهودي يمنع استعمال مصطلح الهولوكوست حول الهنود أو الأفارقة الذين تعرضوا للاضطهاد، ويعمل هذا اللوبي بكل الوسائل لكي يتم استعماله فقط لليهود".
واعتبر أن "هناك العديد من أشكال الهولوكوست، ولا يدور الحديث إلا عن هولوكوست واحد متعلق باليهود".
وأكد كوهين، المولود بمدينة مكناس المغربية، أن "إسرائيل دولة لا تريد السلام، وتعتمد على نظام لا يمكن أن يتخلى عن حمل السلاح".

الأربعاء 9/1/2019


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع