شاكيد: لا نملك معطيات حول ملفات الإجرام في السوق السوداء!! عودة: فضيحة كبرى تؤكد عدم اكتراث الحكومة بالجرائم!!

القدس - لمراسلنا البرلماني - ردت وزيرة القضاء أييلت شاكيد على استجواب النائب ايمن عودة، رئيس القائمة المشتركة، بموضوع المعتقلين والموقفين المرتبطين "بالسوق السوداء". حيث قدّمها في مسعًى لبناء خطة ممنهجة لمحاربة العنف وعصابات الإجرام المنظّم في المجتمع العربي.
حيث طالب الاستجواب بمعرفة عدد المعتقلين وعدد لوائح الاتهام التي قدّمت ضدّ المعتقلين المتّهمين بالعمل "بالسوق السوداء".
وكان ودّ وزيرة القضاء على الاستجواب: "ان ملفّات المدّعي العام ليسوا مصنّفين حسب الإطار الذي به نفّذت الجريمة، بما في ذلك السوق السوداء، فلهذا السبب ليس بإمكان الوزارة ان تستخرج من منظومتها المحوسبة معلومات عن هذه المسألة"!!


وحول ذلك عقّب النائب عودة:

"جواب وزيرة القضاء يدلّ على استهتار الوزارة والحكومة بقضية العنف والجريمة في المجتمع العربي والدولة عامةً، ويثبت انه لا يوجد بحوزتها خطة لمحاربة الجريمة او حتى أساس معلومات لبناء خطة مماثلة. بل أكثر من ذلك، تجاهل الحكومة للمعطيات الأساسيّة حول ملفّات السوق السوداء يدعم وجودها ويغذّي العنف المنظم. 
وأضاف عودة: "حكومة اليمين العنصري تريد ان تُفشل جميع مساعينا لمحاربة العنف. فنحن لا نكتفي بطلب محاربة العنف، إنّما نطرح خططًا عملية ومهنيّة للكشف عن مصدر الجريمة ومحاربتها، ولكن الحكومة تفشلها بنوايا مبيّنة."

وقال عودة بأنه لن يتنازل عن هذا المطلب لحيازة المعلومات الكافية، والإصرار على ملاحقة الحكومة حتى اتخاذ الخطوات الحقيقية لمحاربة العنف والجريمة.

الخميس 6/12/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع