مراقب الدولة: السلطات لم تستخلص العبر من الحرائق قبل عامين

حيفا - مكاتب "الاتحاد" - قال "مراقب الدولة"، القاضي المتقاعد يوسيف شابيرا، إن موجة الحرائق التي شبت خلال شهر تشرين الثاني قبل عامين، كانت الأكثر خطورة في تاريخ إسرائيل، وفق ما أوردته قناة "كان" الإسرائيلية. وبحسب القناة، أضاف شابيرا، أنه على الرغم من ذلك فإن السلطات المحلية الإسرائيلية وقيادة الجبهة الداخلية وهيئات الطوارئ والشرطة وسلطة الإطفاء والإنقاذ، لم تستخلص جميع العبر، مؤكدا أنها غير جاهزة للتعامل مع حرائق بمثل هذا الحجم. وأشار شابيرا، إلى أنه لأول مرة تلحق أضرار مادية ملموسة بأحياء سكنية مكتظة يقطنها آلاف الأشخاص. وبحسب تقرير مراقب الدولة، فإن الحرائق التهمت أراضٍ مساحتها أكثر من 41 ألف دونم وألحقت أضرارا بـ 1900 منزل، وقدرت الخسائر بـ750 مليون شاقل.

الثلاثاء 4/12/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع