نصب تمثال للوزيرة ريغيف على مدخل المسرح القومي وسط تل أبيب تهكمًا على قانون "الولاء للثقافة" العنصري



حيفا - مكاتب "الاتحاد"- وضع الفنان التشكيلي الإسرائيلي إيتاي زليت، أمس الخميس، تمثالا لوزيرة الثقافة والرياضة الإسرائيلية ميري ريغيف بجانب المسرح القومي هابيما وسط تل أبيب على خلفية القانون "الولاء للثقافة" المثير للجدل.
ويأتي هذا التمثال للمرة الثانية على التوالي بعد أن استيقظ سكان وسط تل ابيب على تمثال "الملك بيبي" الذهبي لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو في ساحة رابين في تل أبيب. حيث تم نصب تمثال مطلي بالذهب لنتنياهو بميدان اسحاق رابين بوسط تل أبيب في ديسمبر 2016. وقال الاعلام الإسرائيلي في حينه "إن الفنان قام بوضع التمثال دون التنسيق مع بلدية تل أبيب، ويهدف من ذلك فحص حدود حرية التعبير في إسرائيل لعام 2016، وهل سيقبل الإسرائيليين ذلك أم لا، لكن السلطات قامت بإزالة التمثال خوفا على شعور الإسرائيليين".
وأوضح الفنان عن التمثال الجديد الذي يحمل شخص وزيرة الثقافة "هناك تثبيت يتكون من شخصية تشبه ميري ريغيف أو سندريلا أو قصة خيالية". وأضاف "توجد أيضا مرآة كبيرة، والعمل يحمل اسم قلب الأمة، لأن ميري ريغيف هي قلب الأمة، وهي جزء من الإجماع الإسرائيلي، ويوجد لديها العديد من المشجعين". وتابع "اسم التمثال قام بتذكير الناس بعضا من الأشياء المثيرة للجدل التي صرحت بها ريغيف في الماضي. منهم من ذكرته بالجملة إن السودانيين هم سرطان في جسم الإنسان". وريغيف التي تنتمي إلى حزب الليكود اليميني بزعامة نتنياهو تربطها بالنخبة الثقافية الإسرائيلية علاقات متوترة للغاية لا سيما وأن هذه النخبة محسوبة في الغالب على اليسار.

الجمعة 9/11/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع