ولي العهد السعودي يهاجم أردوغان وبوتين وإيران ويمتدح إسرائيل



حيفا – مكاتب "الاتحاد"- ابن سلمان طلب من الحضور عدم الإفصاح عما قاله لهم بشأن العلاقة مع تل أبيب وتصوره لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي
كشفت "القناة العاشرة عن اجتماع مطول عقد الخميس الماضي، في قصر الأمير السعودي محمد بن سلمان في الرياض، خصص لمناقشة العلاقات السعودية الإسرائيلية، والتطور الكبير الذي شهدته مؤخرًا.
ونقلت القناة العبرية عن الكاتب الإسرائيلي " جويل روزنبيرغ"، الذي عمل في بداية الألفية الثانية مستشارًا لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قوله: "إن ابن سلمان طلب من الحضور عدم الإفصاح عما قاله لهم بشأن العلاقة مع تل أبيب وتصوره لحل الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، أمام وسائل الإعلام، "بسبب حساسية الموضوع"!! وأضاف روزنبيرغ الذي حضر الاجتماع، إن الرحلة كانت تضم وفدًا من القادة الإنجيليين لزيارة ولي العهد السعودي بن سلمان وولي عهد أبو ظبي محمد بن زايد، وخطط لها قبل مقتل خاشقجي، إلا أنه توقع أن يستقبل اتصالاً من القصر الملكي في الرياض يعتذروا من خلاله على عقد اللقاء، وأنه هو بنفسه فكّر في إلغاءه، لكن وبعد التشاور مع البيت الأبيض، أعطي الضوء الأخضر بالسفر ولقاء بن سلمان.
ووفقا للقناة العاشرة، عبّر ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، عن تخوفه أن تحوّل قضية اغتيال الكاتب الصحافي جمال خاشقجي، التي تشغل الرأي العام الدولي، الأنظار والانتباه عما وصفه بـ"التهديد الإيراني، وتهديد الإخوان المسلمين والقاعدة وداعش".
وأكد "روزنبيرغ"، أن بن سلمان هاجم خلال اللقاء الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، والرئيس الروسي فلاديمير بوتين والسلطات الإيرانية، واعتبر أن أعداءه يستغلون قضية خاشقجي لجعل الأمور أسوأ بالنسبة لنظام الحكم في الرياض".

الجمعة 9/11/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع