القُبَّرة

أحمد صالح طه


قَضَّ الجِدارُ الثَّعلبِيُّ عُشَّهَا قُبَّرَةٌ 
فرخٌ لها خلف الجدار قد نجا
فرخٌ تمَسَّك بالمَكانِ وقضى
اسْتَبسَلَتْ تَنجو وَتُنْجِي فَرْخَها 
لكِنَّهَا عَادتْ بلا رِجليْن
وانشَجَّ الجناح
غَمَّها مَا قد جَرَى
لمّا رأَتْني اسْتَأْنَسَتْ
وأَدْرَكَتْ بأَنَّهَا مَع حُنْجَرَة
صاحت تنادي فرخها
تدعو له أن يَجبُرَهْ
وأيقنت أن لا خضوع للمُلِمَّةِ لا وهن
صاحت بهم:
أَحْمِي كِياني بِلسَانِي 
وأُغنِّي للملأ أَسْنى الأَغانِي
كُلَّمَا الفجرُ دعاني
وعيوني كُلَّ مُحتالٍ ترَى
رفَّت تُعين الفرخَ مشدوهًا هُناكْ
رَفرَفتْ فوق الجدارِ
رَفَّةً أو اثْنَتَيْنْ
طلقةٌ أوت بها
واتبعوها طلقتين
فرخها خلف الجدار اصبح الإرهابي

الخميس 9/8/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع