لَوْحَة

وفاء فضل



//لوحة (1)
عاريةٌ وخَلْفها نافذةٌ تُمطِرُ انتظار،
يأتيها وفوق رأسها يُغلِقُ الاحتمال...
عاريةٌ وفي عينيها كلماتٌ تنادي قدومَهُ،
فيستبدلهُ بكلمة، وإلى المدى طَلْقةُ اتّهام ...
عاريةٌ وخلفها قُبْلة تطاردُ كتفَها المرخيّة،
تسألُ عن الرجل الذي غادرَ لتوّه المكان...
عاريةٌ ولا تزال هناك،
أصابعُ الفضولِ تُمَرَّرُ فوقَها،
ويَنقشُ الانتظارُ فوق ثديها
نافذةً مغلقة...

*
لوْحة: الوَجْهُ الخَلْفيّ: الحكاية
 قبل الرجوع
عينانِ ترسمان ِ الطريقَ للأقدام
فيراوغها في عثراتهِ،
يُفتّشُ عن أسبابِ للسّفر،
ويرسمُ لهما طريقَ رجوع....
فُوَّهتانِ تسرقانِ مشهدَ الهزيمة،
إليْهِ،
كلمة مدسوسة بالعشق،
تعانقُ ذرائع الطريق،
امكانياتِ الصُّعود..
طَقسان يُعَظِّمان المغيب،
فيُصبحُ اليوم المقدس..
عويلُ رياح ٍ،
 تجلب بالحكايا..
وَ،
تصبحُ شرائع
 الرجوع.



//لوحة (2)


امكانيةٌ هي،
 تبصم حفرًا،
 لا تُغلَق،
 قبل الحضور...
صَباحِيَّةُ الحِكايَةِ هِيَ،
قَبْلَ اندثارِها
في النّافِذَةِ المُغْلَقَة...

السبت 4/8/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع