ألمانيا ترد على ترامب: برلين ليست أسيرة لموسكو


برلين – الوكالات - قالت وزيرة الدفاع الألمانية، أورسولا فون دير ليين، أمس الأربعاء، إن ألمانيا ليست أسيرة السياسة الروسية، وذلك ردا على تصريح للرئيس الأمريكي دونالد ترامب قال فيه إن موسكو "تتحكم تماما" ببرلين.
وأوضحت الوزيرة على هامش قمة حلف شمال الأطلسي بعد لحظات من حديث ترامب في اجتماع في بروكسل "لدينا دون شك، العديد من المشكلات مع روسيا".
وردت على سؤال حول تصريحات ترامب قائلة: "من ناحية أخرى يتعين الإبقاء على خط اتصال بين الدول أو التحالفات وخصومها دون شك".
وكان ترامب قد صرح خلال مأدبة فطور مع الأمين العام لحلف "الناتو" ينس ستولتنبرغ ببروكسيل، أمس الأربعاء، أن ألمانيا تحصل على حماية أميركية في الوقت الذي تبرم فيه صفقات متعلقة بالطاقة مع روسيا.
وأشار إلى أن برلين تحصل على 60 في المئة من طاقتها من روسيا، وألمح ترامب إلى خط أنابيب "نورد ستريم 2" الذي سيضاعف كمية الغاز الطبيعي الذي يمكن لروسيا أن ترسله مباشرة إلى ألمانيا، ويمر عبر دول مثل أوكرانيا.
وتبدي الولايات المتحدة ودول أوروبية معارضة للمشروع الألماني مع روسيا، وأضاف ترامب معلقا عن سياسة برلين: "من المفترض أن نحميكم من روسيا، ومع ذلك أبرمتم هذه الصفقة مع روسيا".

وإزاء تصريحات ترامب، أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي أن دول الناتو تستطيع العمل معا بالرغم من الاختلافات القائمة بينها.

ترامب يفتح النار على الحلفاء الغربيين

وكان ترامب بدأ، أمس، جولته الأوروبية بتصريحات "هجومية"، ضد ألمانيا ومنتقدا التقصير المالي لأعضاء حلف شمال الأطلسي.
ولم يقتصر "هجوم" ترامب على صفقة ألمانيا مع روسيا، لكنه عاد أيضا إلى انتقاد ما يراه تقصيرا من دول الناتو في المساهمة المالية قائلا إن عليها أن تدفع أكثر.
ودعا الرئيس الأميركي حلفاء الناتو إلى الوفاء بالتزاماتهم بإنفاق 2 في المئة من إجمالي ناتجهم المحلي على الدفاع.
وذكرت صحيفة "واشنطن بوست" أن ترامب دشن جولته إلى أوروبا بفتح النار على الحلفاء الغربيين، فيما مدح الرئيس الروسي، فلاديمير بوتن، قبل قمة مرتقبة في العاصمة الفنلندية هلسنكي.
ورجح ترامب أن تكون مباحثاته مع الرئيس الروسي هي الأسهل خلال جولته في الخارج، بالرغم من النقاط الخلافية الكثيرة بين واشنطن وموسكو.
ولم تسلم رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي من "نيران ترامب"، إذ أثنى على خصمها وزير خارجيتها بوريس جونسون الذي يرجح أن يكون خليفة لماي.
وحين سئل حول مستقبل ماي، قال ترامب إن الأمر يعود للشعب البريطاني، لكنه لم يتوان عن الإشادة بجونسون قائلا إنه واحد من أصدقائه وتعاون معه بشكل جيد ولم يستبعد أن يلتقيه خلال زيارته للندن.

الخميس 12/7/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع