نَسِيمُ البَحرِ

أحمد صالح طه



أتاهَا مُرهَفاً والشمسِ تَنأَى
نَسيمُ قد صَبَا وَردَ الخُدودِ
أفاقتْ من شرودٍ نالَ منهَا
تَمَنَّتْ أن يَهُبَّ من جَديد ِ
بهِ حَسَّتْ بنشوات العذارَى
ونبضُ القلب يصبُو للمزيد
نسيمُ البحرِ مُخضَلُّ الثَّنايا
يُندِّي من لهيبٍ في النهودِ
فكم تاقتْ يُكاشفُها النّسيمُ
وُلوجُ الصَّدرِ آمَال الودودِ ِ
تَمطَّتُ بانسِيَابٍ دون قيدٍ
وألقَتْ نفسَهَا بحرَ الشّرودِ
رحيلُ الشَّمسِ غَشَّاها ودوَّتْ:
نسيمُ البَحرِ يا حَبل الوريدِ
(كوكب أبو الهيجاء)
18/05/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع