إسأل الخطّاف عنه .!

يوسف جمّال


(مهداة الى : جهاد عقل)


وجنتاك السمراويتان
تحكيان قصة صلابة
فولاذ المناجل
ووشوشات السنابل
والحروف التي سطرها العامل
بلهيب المطارق
ومواويل المقاتلين
في طريقهم الى صنع الخوارق
ووقوفهم  رافعي الرأس
أمام حبال المشانق
وشعاع أيديهم المرفوعة
متحدية كلَّ العوائق
*****************
سرتَ نحو حلمنا القديم
لا ترى أمامك سوى
رفرفات حمر البيارق
تغسل العالم من سواد
 ظلمِهِ المقيم فيه
منذ أوَّل الخلائق
**************
 وقفتَ صامدًا بين تلوِيّات
الطريق ونزيف المَفارق
وعشقتَ فتح ظلام المغالق
لم يكن معك سوى عرَقك
ويدك البيضاء
ونفَس الشهداء
وصدى النداء
وعزة حمراء
ورثتها من دماء
الذين ماتوا في
أقدس الطرائق
**************
لا .. لا لن تستطيع أن تودِّع
عقبات الطريق
فهي لا تقبل وداع المُفارق
ولن تستطيع أن تنام
وما زال شعبنا في
 ظلمة الليل غارق
******************
من اعتاد على شوك المسير
لا يستطيع ان يجلس
على نعيم النمارق
ومن يحمل في دمه
رشفات من ماء الأردن
لا تخيفه البنادق
**************
فقد علمتنا يا- أبا محمود - ان
أحلامنا لا تعَدُّ بالساعات
ولا بمرور الدقائق
إسأل وادي عارة كم في  أزمانه
 ردَّ الغزاة من دخيل ومارق
إسأل الخطاف كم في زمانه
وقف في وجه معتد وسارق
**************
 اني أعرفك يا جهاد..
لا تستطيع ان لا ترتاح
والطاحونة تدور وأفواه
أطفالنا  تنتظر الرقائق
وشعبنا يبني
 عرشًا لشمس عزِّنا الذي
سيعود إلينا من المشارق
(عرعرة)

18/05/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع