بمناسبة الاول من أيار
يوم دراسي: حقوق النساء العربيات العاملات- ما بين الإقصاء والإستغلال



حيفا - مكاتب "الاتحاد"- تم تنظيم يوم دراسي قطري بقاعة سينمانا بمدينة الناصرة، وذلك يوم السبت 5.5.2018 تحت عنوان: "حقوق النساء العربيات العاملات- ما بين الإقصاء والإستغلال"
وقد أشرف على تنظيم هذا اليوم نعمت- حركة نساء عاملات ومتطوعات، دائرة تشغيل وحقوق النساء والحياة المشتركة التي ترأسها الرفيقة سمر سمارة، وحظي اليوم الدراسي بدعم ورعاية دائرة تعميق المساواة في الهستدروت التي يرأسها النقابي الجبهوي دخيل ابو زيد "حامد".
وشهد المؤتمر حضورا كبيرا اذ شاركت فيه اكثر من 300 امرأة، من بينهن نساء قياديات وناشطات في مجالات مختلفة التي تعنى بدعم المرأة ورفع شأنها وهن من الجليل والمثلث والنقب واماكن مختلفة اخرى.
كما شاركت بالمؤتمر عضوة الكنيست عايدة توما سليمان، رئيسة لجنة مكانة المرأة في الكنيست، وقدمت محاضرة قيمة جدا عن وضع وحقوق النساء في سوق العمل وشرحت امورا مهمة جدا بكل فيما يتعلق بظروف عمل النساء والتمييز والاجحاف اللاحق بهن. ومن الجدير ذكره ان النائبة توما- سليمان تبذل جهودا جبارة من اجل رفع شأن ومكانة المرأة  وتلاحق بشكل يومي الوزارات المعنية بالأمر، لحثها على القيام بدورها وبواجبها تجاه جمهور العاملات وتطالب أيضا بتطبيق قوانين العمل التي تحمي المرأة من الاستغلال والاساءة والاضطهاد والمضايقات المختلفة.
وسبق انعقاد المؤتمر تحضيرات جمة شارك فيها بشكل فعال الرفيقة سمر سمارة، رئيسة دائرة التشغيل وحقوق النساء، والرفيقة ميسم جلجولي، رئيسة كتلة الجبهة في نعمت ورئيسة لواء نعمت بالمثلث الجنوبي، والرفيقة ختام واكد، رئيسة لواء نعمت الجليل المركزي، والرفيقة رهام ابو العسل، رئيسة لواء نعمت الناصرة، وكذلك شاركت باليوم الدراسي وادارت منصة حوار تحت عنوان حقوق المرأة العربية في سوق العمل واقع وتحديات، زهرية يونس، رئيسة لواء نعمت في المثلث الشمالي، وحاورت كل من الرفيقة ختام واكد والمحامية مها شحادة من جمعية "إيتاخ" – (معك).
وشاركت باليوم الدراسي ناديا حمدان، رئيسة نعمت لواء مركز الجليل وحاورت 3 نساء وكانت حلقة الحوار " قصص وتجارب شخصية لنساء في سوق العمل".
وشارك في المؤتمر محمد بركة، رئيس لجنة المتابعة العليا للجماهير العربية، وقدم تحية للمشتركات باليوم الدراسي، لاقت اهتماما لدى الحضور.
افتتحت اليوم الدراسي وادارته الرفيقة ريهام ابو العسل وقالت اليوم سنقوم بتسليط الضوء على المشاكل والمطبات والعقبات التي تقف امام النساء العربيات وتمنعهن من الانخراط بسوق العمل وكذلك سنتطرق لما تعانيه النساء العربيات اللواتي يعملن في مجالات عمل مختلفة، حيث في العديد من الاماكن تداس حقوقهن ولا يحصلن على مستحقاتهن كما تنص عليها الانظمة والقوانين. واشارت الى اهمية الدائرة الجديدة برئاسة الرفيقة سمر سمارة والتي تعنى بموضوع تشغيل النساء العربيات والحفاظ على حقوقهن في العمل وأضافت ان الدائرة ستتعاون مع كافة الوية نعمت في المثلث الجنوبي والمثلث الشمالي والجليل المركزي والناصرة ومركز الجليل. وأضافت ابو العسل أننا على استعداد للتعاون مع الجمعيات النسوية المختلفة، كما عملنا في السنوات السابقة وسنطرح قضية المرأة وحقها في العيش والحياة الكريمة على مختلف الاصعدة، وذلك انطلاقا من قناعاتنا بحق المرأة بالمشاركة في الانتاج والسعي نحو الاستقلالية الاقتصادية لان هذا الامر يشكل شرطا هاما في مسيرة تطور المرأة في مختلف جوانب الحياة.
وفي كلمتها قالت الرفيقة سمر سمارة، في هذا اليوم الدراسي وهو باكورة نشاط دائرة وحقوق النساء، والذي يعقد على شرف الاول من أيار عيد العمال العالمي، ورغم مرور أكثر من 120 سنة على أول أيار شيكاغو الى ان رسالة أول أيار صحيحة في ايامنا هذه وستبقى صحيحة طالما بقي استغلال وظلم لان رسالة أيار هي رسالة ضد الاستغلال والظلم والتمييز.
وبخصوص النساء العربيات صحيح ان شهدنا ارتفاعا في عدد النساء اللواتي انخرطن في سوق العمل الا ان هذا الامر ليس كافيا وعلينا العمل باستمرار لخروج عدد أكبر من النساء لسوق العمل وان لا يتوقف العدد عند الـ %30 فقط وفي نفس الوقت سنرفع صوتنا عاليا ضد العبودية الجديدة والتي تتلخص بتشغيل نساء بمعاشات بعيدة جدا عن الحد الادنى للأجر، ويستغل المستغلين قلة اماكن العمل ليشغلوا الصبايا برواتب هزيلة وهذا الامر مرفوض.
من خلال عمل الدائرة الجديدة سنعمل أيضا على ضمان تمثيل نسائي لائق في الحياة السياسية وخصوصا انه يوجد طاقات نسائية لديها كل المؤهلات لذلك وكما بإمكان المرأة ان تكون ناخبة بإمكانها ان تكون مرشحة وبإمكان المرأة ان تتبوأ مختلف المهام والمناصب وذلك على مستوى الهستدروت، والسلطات المحلية والكنيست.
نحن على استعداد للتعاون مع الجميع من أجل رفع مكانة المرأة، وهنا لا بد لي من الاشادة بالتعاون السائد مع دائرة تعميق المساواة التي يرأسها النقابي دخيل حامد، حيث نظمنا ورشات ودورات ومحاضرات، واخيرا اصدرنا كراسة حقوق النساء وسنواصل التعاون مستقبلا وسنعمل على بناء شراكات جديدة، ونرى بهذا الحضور اكبر شريك لنا بعملنا مستقبلا.
بدون أدنى شك ان وضع المرأة العربية الفلسطينية في البلاد يتأثر بالظروف المحيطة، ونحن دائما قلنا ونقول انه يوجد ارتباط وثيق بين السياسي والاقتصادي والاجتماعي، لذلك والى جانب وبالتوازي مع نضالنا من اجل حقوق ومساواة المرأة، نناضل من اجل السلام وانهاء الاحتلال وحل القضية الفلسطينية سلميا، وهذا ضمان لتحسين وضع الطبقة العاملة وبالنهاية اتمنى ابحاثا مثمرة لهذا اليوم الدراسي الهام.
وبدورها قالت الرفيقة ميسم جلجولي، رئيسة كتلة الجبهة بنعمت ورئيسة لواء نعمت بالمثلث الجنوبي، ان هذا المؤتمر الثاني الذي تنظمه نعمت بالتعاون مع دائرة تعميق المساواة بالهستدروت وبمشاركة دائرة تشغيل وحقوق النساء برئاسة الرفيقة سمر سمارة، ورئيسات نعمت في الألوية العربية وسنناقش اليوم حقوق النساء العربيات في سوق العمل، سنتطرق للوضع القائم وامكانية احداث التغيير للأفضل، ونحن ومن خلال عملنا الميداني نعرف جيدا ما تتعرض له وتعاني منه المرأة العربية العاملة، من حيث الاستغلال الذي تتعرض له والاجور المنخفضة التي تدفع لهن، والتي هي بعيدة جدا عن الحد الادنى للأجر والذي يبلغ اليوم 5300 ش.ج ويستغل قسم لا بأس به من المشغلين، قلة أماكن العمل ليهضموا حقوق العاملات الاجتماعية والنقابية، وفي العديد من الأحيان يكون الجواب من قبل المشغلين (اذا مش عاجبك مع السلامة)، ينظم هذا اليوم الدراسي بالتعاون مع كل ألوية نعمت في المجتمع العربي، وانا على ثقة أن المشاركات في اليوم الدراسي، ستحصلن على معلومات مهمة وحيوية، وهنا بودي ان اكرر مرة اخرى ان "الحق يؤخذ ولا يعطى ومن أجل ذلك على نسائنا ان تناضل دون خوف من أجل أن الحصول على حقوقهن في العمل" وفي المجتمع، ونحن ومن خلال خبرتنا التراكمية كنا وسنكون على استعداد لتقديم يد العون والمساعدة والدعم، ايمانا منا بأن المرأة يجب ان تكون متساوية في كل وكافة المجالات وهذا الامر ينسحب على المشاركة السياسية في الهستدروت، والبرلمان والسلطات المحلية، أتمنى لكم يوما دراسيا ناجحا ومثمرا.
وفي كلمته قال النقابي دخيل ابو زيد "حامد" بداية اسمحوا لي ان اتقدم بجزيل الشكر لكل من ساهم بتنظيم هذا اللقاء وهذا اليوم الدراسي الهام، وأخص بالذكر الرفيقة ميسم جلجولي والرفيقة سمر سمارة ورئيسات نعمت في الناصرة والجليل المركزي، ومركز الجليل، والمثلث الشمالي، خصوصا وان هذا اليوم الدراسي هو على شرف الاول من أيار واحتفاء بهذا اليوم النضالي يوم العاملات والعمال العالمي، رسالة أول أيار كانت صحيحة وما زالت صحيحة في ايامنا هذه وستبقى صحيحة طالما بقي الاستغلال والظلم والتمييز والاضطهاد، رسالة اول أيار ان يكون اليوم موزعا الى 8 ساعات عمل و8 ساعات راحة و8 ساعات نوم وهذا امر طبيعي جدا فمن حق الانسان ان يعمل وان يحصل على القدر اللازم من الراحة، نحن نبارك الاتفاق الأخير الذي وقعته الهستدروت مع وزارة المالية ووزارة العمل والرفاه والقاضي بتقليص اسبوع العمل بساعة عمل واحدة اسبوعيا، ليصبح اسبوع العمل 42 ساعة عمل وشهريا 182 ساعة بدلا من 186 ساعة، وهذا ينطبق على رفع اجرة ساعة العمل الى 29.10 ش.ج وهنا بودي ان اشير الى انه يوجد دول متطورة يعمل العمال فيها 40- 38 ساعة، ونحن سنسعى لذلك، إن كتلة الجبهة بالهستدروت هي من الكتل المكونة للإئتلاف بالهستدروت برئاسة آفي نيسانكورن، وعندما وقعنا على الاتفاقية الائتلافية، أكدنا على خصوصيتنا واستقلاليتنا، وطرحنا فكرنا، حيث نحن نحلل الامور طبقيا ونرى العلاقة ما بين ما هو سياسي واقتصادي واجتماعي ويومي، فطالما استمر الاحتلال والاستيطان لا يمكن القضاء على الفقر وتحسين ورفع مستوى الطبقة العاملة والشرائح المستضعفة، لان حصة الاسد من ميزانية الدولة البالغة اكثر من 483 مليار ش.ج تذهب للعسكرة وللاستيطان بدلا من التعليم والصحة والرفاه والرياضة والسلطات المحلية، لذا نحن نطالب بإنهاء الاحتلال والاعتراف بالحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني وحقه بتقرير مصيره وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية، وهذه هي الضمانة الوحيدة للاستقرار للجميع.
لا يمكن السكوت على حقيقة مؤلمة وهي ان عدد النساء العربيات المنخرطات بسوق العمل لا يتجاوز الـ %30 والحل موجود لدى الحكومة التي تضع البرامج ولا تنفذها فعلى سبيل المثال وضعت هدفا بان تصل نسبة النساء العربيات في سوق العمل %40 مع حلول سنة 2020، وهذا الامر لم يتحقق ذلك لان الحكومة لم تخصص الميزانيات اللازمة لذلك، واستمرار هذا الوضع معناه دخول عدد عائلات عربية اكثر في دائرة الفقر، نسبة العرب باسرائيل %20 نسبة العائلات العربية الفقيرة %54، علما بان نسبة الفقر في البلاد %20!! الاسباب واضحة تمييز على اساس قومي، والمرأة العربية يميز ضدها مرتين، مرة لكونها عربية ومرة بسبب الافكار والموافق المسبقة السائدة في مجتمعنا العربي.
هنالك قضية اجد من المهم التطرق اليها وهي قضية العنف والجريمة المستشرية في مجتمعنا العربي، لا يعقل القبول بهذا الواقع المرير سنويا يقتل 70 شخصا ولا يتم القبض على الجناة، وهذه الظاهرة تمزق النسيج الاجتماعي والوطني، وعلينا جميعا التصدي لهذه الظاهرة المدمرة ونحمل الشرطة مسؤولية انتشار فوضى السلاح في المجتمع، ونطالب الشرطة القيام بواجبها وجمع السلاح، كما نستنكر كل ظواهر العنف المجتمعي وبالاخص العنف ضد النساء على مختلف اشكاله الجسدي، والاقتصادي، والنفسي والكلامي، وواجبنا جميعا التصدي لهذه الظاهرة المقلقة واخيرا اتمنى لمؤتمركم ابحاثا مثمرة وموفقة وان يتكلل هذا اليوم الدراسي بالنجاح.
ولخص اليوم الدراسي من قبل الرفيقة ختام واكد رئيسة لواء نعمت الجليل المركزي حيث قالت، بلا شك ان وضع النساء العربيات صعب ومركب ومعقد وما زالت نسبة المنخرطات بسوق العمل ضئيلة وهي قرابة %30، وهذا يؤثر سلبيا على مستوى حياة العائلات العربية ويزج بها في دائرة الفقر، لان عدم دمج المرأة العربية بسوق العمل معناه معاش واحد للعائلة، وهو معاش الرجل، ان معاش المرأة ليس معاشا اضافيا بل معاش مهم لضمان رفع مستوى حياة العائلة، نسب النساء في الوظائف الادارية ضئيلة جدا وكذلك بالوظائف والمواقع السياسية، وعلينا ان نصنع التغيير والتغيير لا يحصل الا اذا وصلنا لمواقع صنع القرار، وعشية الانتخابات المحلية 2018، علينا ان ندعم القوائم التي ترشح النساء. قمنا باستعراض كل ما تتعرض له النساء في سوق العمل من مضايقات وتطرقنا لما تعانيه النساء العاملات من هضم حقوق وانتهاكات حقوق وعدم دفع المستحقات بموجب القانون، ونطالب الوزارات المعنية بالأمر الإهتمام بتطبيق الأنظمة والقوانين للحفاظ على حقوق النساء العاملات، صحيح القوانين موجودة ولكنها لا تطبق على أرض الواقع، وهنا يوجد تقاعس من قبل الوزارة بتنفيذ القانون لأن هذا الأمر يكلف ميزانيات مثل تعيين مفتشين ومتابعة الأمر، والوزارات تحاول التهرب من هذا الأمر، ونحن بدورنا سنلاحق الوزارات للقيام بواجبها. على عاتقنا كقياديات نقابيات وكنقابيين اخذ دورنا والاستمرار بالدفاع عن جمهور العاملات، دون كلل او ملل وعليكن ايضا تقع مسؤولية، انتن السفيرات بين العاملات وتتواجدن معهن في الميدان، وعليكن تقع مسؤولية ايصال المعلومات لنا حيث يوجد انتهاكات لحقوق المرأة العاملة، ومستقبلا سنهتم بتنظيم لقاءات ما يسمى بالطاولة المستديرة والورشات وعلينا باستمرار تطوير آليات التواصل مستقبلا وعلينا مقاطعة المصالح والشركات التي تميز ضد النساء وتستغلهن والتبليغ عن كل انتهاك بحق النساء. اوجه رسالة شكر للجميع، للتعاون وادعوكن لدعم نشاطاتنا المستقبلية، وتزويدنا باقتراحاتكن لتطوير العمل، مرة اخرى شكرا لكن على حضوركن.



الأربعاء 9/5/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع