طلب مستعجل من النائب عودة لزيارة الأسيرة عهد تميمي؛ وسلطة السجون تمنع النائب جبارين من زيارتها



المحكمة العسكرية تقرر تمديد اعتقال القاصرعهد التميمي

حيفا – مكاتب "الاتحاد"- قررت المحكمة العسكرية الإسرائيلية، أمس الثلاثاء، تمديد اعتقال الفتاة الفلسطينية، عهد التميمي، التي تُحاكم بتهمة ضرب جنديين في الجيش الإسرائيلي.
وقد أمر القاضي قبل بدء الجلسة بإخراج الصحفيين من قاعة المحكمة، باعتبار أن إجراء محاكمة مفتوحة لن يكون في مصلحة الشابة البالغة من العمر 17 عاما، وتحاكم كقاصر.
وقالت محامية التميمي، غابي لاسكي، للصحافيين خارج المحكمة: "القانون العسكري يسمح بمحاكمة القصر في جلسات مغلقة، ولا يجوز اختلاط البالغين مع القصر".
وأضافت: "لكن في محكمة عهد ومنذ البداية كانت المحكمة مفتوحة".
وأوقفت عهد التميمي، في كانون الأول 2017، إثر انتشار شريط فيديو تظهر فيه وهي تضرب جنديين إسرائيليين، في قريتها النبي صالح في الضفة الغربية.


طلب مستعجل من النائب عودة لزيارة الأسيرة عهد تميمي؛ وسلطة السجون تمنع النائب جبارين من زيارتها


* المحكمة العليا ستنظر قريبًا بالتماس جبارين ضد منع الزيارة *


حيفا – مكتب الاتحاد - قدّم النائب ايمن عودة رئيس القائمة المشتركة طلبًا مستعجلًا لوزير "الامن" الداخلي جلعاد اردان لزيارة الاسيرة الفلسطينية عهد تميمي في سجن هشارون.                              
وقال عودة : عهد اعتقلت بعد نشر الشرطة لفيديو تظهر به عهد بأنها تقاوم جنود الاحتلال الذين دخلوا الى ساحة بيتها في قرية النبي صالح.
وعقّب عودة بأن البطلة عهد تميمي احتفلت بعيد ميلادها السابع عشر في سجون الاحتلال. وأرى من واجبي الوطني أن أزورها لاطمئن على حالتها النفسية والصحية، فهي تمثّل نضالاً عادلاً, وتستحق منا كل المؤازرة والدعم.
ومنعت سلطة السجون الاسرائيلية النائب د. يوسف جبارين من القائمة المشتركة، من زيارة التميمي دون اعطاء تفسيرات لهذا المنع. وقد توجه جبارين مؤخرًا بطلب زيارة عهد التميمي للاطلاع على ظروف سجنها وأوضاعها كجزء من مهامه البرلمانية كعضو كنيست، الا ان وزارة الأمن الداخلي الاسرائيلية ماطلت في ترتيب الزيارة قبل ان تعلن عن رفضها لهذه لزيارة. وكان قد تقدم باسم القائمة المشتركة بالتماس لمحكمة العدل العليا، بواسطة مركز عدالة، ضد ادارة مصلحة السجون مطالبًا بالسماح للنواب العرب بزيارة الأسرى السياسيين، وعلى رأسهم الأسير مروان البرغوثي، وذلك كجزء من نشاطهم السياسي وحصانتهم البرلمانية، إلا ان سلطة السجون ما زالت تصر على موقفها الرافض للزيارات بادعاء ان لديها الصلاحية بمنع هذه الزيارات.
ويأتي موقف سلطة السجون مناقضًا للموقف الذي أعلنه مؤخرًا المستشار القضائي للكنيست، المحامي ايال يانون، في جوابه الى محكمة العدل العليا، بان لأعضاء الكنيست الحق بزيارة السجون الاسرائيلية وان هذا الحق هو جزء من الحصانة البرلمانية التي يتمتعون بها. واوضح يانون ان منع الزيارة يمكن فقط إذا تواجدت حالة أمنية خاصة تعرقل ترتيب الزيارة. ومن المتوقع ان تنظر المحكمة العليا قريبًا بالالتماس.
وقال النائب جبارين في تعقيبه: "زيارة الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي هي حق لنا كأعضاء كنيست ويجب ان تكون جزءًا من حصانتنا البرلمانية، ويكتسب هذا الحق اهمية خاصة حين يرتبط الموضوع بزيارة اسيرة في مقتبل العمر تعاني من ممارسات انتقامية وتعسفية بسبب شجاعتها ومقاومتها للاحتلال. سأواصل طرح القضية في كافة المنابر المحلية والدولية".


العفو الدولية تطالب الاحتلال بالافراج عن الطفلة الأسيرة التميمي

طالبت منظمة العفو الدولية سلطات الاحتلال الاسرائيلي بالافراج فورا عن الطفلة الفلسطينية عهد التميمي مشددة على أن احتجازها المستمر يشكل مثالا جديدا على عمليات ترهيب الأطفال الفلسطينيين الذين يجرؤون على تحدي قمع قوات الاحتلال.
وحذرت ماجداينا مغربي نائبة مديرة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة من ان سلطات الاحتلال الاسرائيلي "لم تظهر سوى الازدراء والاستخفاف بالتزاماتها بموجب القانون الدولي بحماية الأطفال" مشيرة إلى أن جيش الاحتلال يعمد سنويا الى محاكمة مئات الأطفال الفلسطينيين أمام محاكم عسكرية للأحداث وكثيرا ما يتم اعتقالهم في مداهمات ليلية وتعريضهم لسوء المعاملة بما في ذلك عصب العينين والتهديدات والحبس الانفرادي والاستجوابات دون حضور محاميهم أو أفراد أسرهم.

الأربعاء 14/2/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع