أورام الجهاز الهضمي


د. خليل اندراوس


تعتبر سرطانات الجهاز الهضمي من السرطانات الاكثر شيوعا بعد اورام الجهاز التنفسي، قد تصيب الجهاز الهضمي في أي جزء منه ابتداء من الفم وانتهاء بالمستقيم، فضلا عن سرطانات الغدد الهضمية كالمعتكلة والكبد.
ان خطورة هذه الاورام تكمن في تأخر اكتشافها عادة إذ ان اعراضها غير سريعة الظهور خصوصا في المراحل الاولى للمرض. تعتبر السرطانات القاتل الثاني (السبب الثاني للوفيَات) في البلدان المتقدمة بعد امراض القلب والقاتل الثالث في البلدان النامية بعد الامراض الخمجية وسوء التغذية.
ويعتبر سرطان القولون ثاني اكثر السرطانات شيوعا من حيث نسبة الحدوث عند النساء بعد سرطان الثدي وثالث السرطانات شيوعا لدى الرجال بعد سرطان القصبات وسرطان الموثة. ان سرطان القولون اكثر سرطانات الجهاز الهضمي شيوعا، يليه سرطان المعدة ثم سرطان الكبد فسرطان المعتكلة (البنكرياس) ثم سرطان المريء.
وتختلف سرطانات الجهاز الهضمي بحسب نسب حدوثها وخطورتها وطرق علاجها.
سرطان الفم
يشكل سرطان الشفتين واللسان والفم والبلعوم 5% من حالات السرطان الاخرى، يعيش 30% من المصابين بسرطان الفم بمعدل خمس سنوات بعد تشخيص المرض، ولكن التشخيص المبكر يضاعف من معدل الحياة إلى عشر سنوات ويعني التشخيص المبكر التنبه للآفة عندما تكون صغيرة لا يتجاوز قطرها 2سم وقبل حدوث نقيلة ومن ثم اعطاء العلاج المناسب.
يبدأ سرطان الفم على شكل آفة في الفم غير سرطانية وبظهور النسيج الاحمر وقد تظهر تقرحات فموية ثم تتطور وتصبح ورما سرطانيا. سرطان الفم يعتبر من الانواع الهامة التي لا نتطرق لها عند الحديث عن السرطان لذلك يجب رفع مستوى الوعي لكثير من الناس للوقاية من المرض الخبيث.
تعتبر الشفتان واللسان اكثر عرضة من غيرها للاصابة بالسرطان، لا يبدو ان هناك عاملا وراثيا في تحديد الاصابة بسرطان الفم كما ان اسبابها المباشرة ما زالت غير معروفة، الا ان احتمال الاصابة يزداد لدى المدخنين ومدمني الكحول، ويمكن الاستدلال على السرطان عبر ملاحظة البقعة البيضاء والصغيرة والتي تسمى الطلوان Leukoplakia والتي تظهر على شكل قرح يشبه القلاع او على شكل ورم صغير.
أنواع سرطان الفم:
يقسم سرطان الفم إلى خمسة انواع:
* السرطان الناشئ عن ورم في انسجة الغدد اللعابية ويسمى السرطان الغدّي.
* الورم الناشئ عن الخلايا التي تنتج صبغة الميلانين في البشرة المحيطة للفم والذي يسمى الورم الميلانيني.
* الورم الذي ينشأ بسبب طبقات التبرعم الجينية والذي يسمى الورم المسخي.
* الورم الناتج عن انسجة العقد الليمفاوية واللوزتين ويسمى الورم الليمفاوي.
* سرطان الخلايا الحرشفية بسبب الخلايا الطلائية التي تبطن الشفتين والفم.

الأعراض التي تظهر على المصاب بورم في الفم:
* شعور بألم وخدران في الوجه.
* خلل وتشوهات في اللسان وقد يصاب اللسان بالشلل.
* ظهور كتلة ورم إما في الحنك او بطانة الخد واللثة والشفتين.
* يكون حجم الورم صغيرا ويكون لونه غامقا او باهتا.
* قد ينتج هذا الورم من وجود آفة في الفم بيضاء او حمراء موجودة اصلا في الفم تتطور وتصبح سرطانا.
* وجود ورم غير مؤلم في اللسان.
* حدوث صعوبة في البلع.
ويجب على أي شخص يعاني من وجود ورم في الفم زيارة الطبيب بشكل سريع وفوري من اجل عدم تفاقم الورم ليتخطى الورم العادي والحميدي فيصبح ورما سرطانيا خبيثا، ويتم التشخيص عن طريق الفحص السريري، حيث يمكن أخذ خزعة من الكتلة الورمية ودراستها في مختبر خاص.
وكلما كان الكشف عن المرض مبكرا كانت فرصة العلاج من سرطان الفم اكبر، ولذلك عند الانتهاء من مرحلة الفحص والتأكد من وجود الورم السرطاني يتم استئصال هذا الورم بالعمليات الجراحية في حال تم الكشف المبكر عن وجوده وهذا الورم السرطاني وهذه الطريقة لا تترك أي تشوهات او تأثيرات على عملية البلع والنطق عكس العمليات الجراحية التي تتم بعد اكتشاف الورم بفترة.
معظم العلامات المبكرة لسرطان الفم التي يجب ان تعرفها:
اهم العلامات المبكرة لسرطان الفم والتي قد تساعد على تجنب هذا المرض هي:
* رائحة الفم الكريهة.
* وجود بقع بيضاء او حمراء في الحلق والفم.
* قرح لا تلتئم.
* فقدان الوزن بشكل غير طبيعي.
* تورم الوجنتين.
* مشاكل الكلام.
* صعوبة البلع.
* السعال المستمر.

- رائحة الفم الكريهة:
بعض الناس يعانون من مشكلة الرائحة الكريهة للفم والتي لها اسباب عدة، لكن هذه الرائحة سببها وجود مشكلة ما بالفم ولذلك اذا استمرت تلك المشكلة لوقت طويل ولم يفلح العديد من العلاجات والطرق المعروفة للتخلص منها فيجب عليك مراجعة الطبيب فورا لتلقي العلاج المناسب.
-  وجود البقع الحمراء او البيضاء في الحلق او الفم:
يمكننا ان نعتبر تلك البقع اولى علامات سرطان الفم فظهور بقع غير طبيعية باللونين الاحمر او الابيض سواء في الفم او الحلق، هذه البقع بحد ذاتها ليست سرطانا لكنها يمكن ان تؤدي إلى حدوث سرطان اذا تركت دون علاج.
- القرح التي لا تلتئم:
قرح الفم احد اهم العلامات المبكرة لاكتشاف سرطان الفم وهي عبارة عن جزء متضرر من الجلد لا يزول ولا يؤلم عند ملامسته وتستمر وجودها لوقت طويل بدون سبب واضح ادى إلى وجودها، اذا استمر وجود القرحة اكثر من ثلاثة اسابيع يجب عليك مراجعة الطبيب.
- فقدان الوزن بشكل غير طبيعي
آلام الفم تسبب صعوبة في البلع والمضغ مما يجعل المريض يقلل من الاكل لذا لا بد من مراجعة الطبيب في حال فقدان اكثر من 4 إلى 5 كيلوغرامات في وقت قصير بدون اتباع حمية غذائية، فقد يعتبر ذلك احد العلامات المبكرة لوجود سرطان الفم.
- تورم الخد
يمكن ملاحظة تورم العنق بسبب وجود عقد ليمفاوية متضخمة يمكن ان تكون واحدة او اكثر من عقد البلع الليمفاوية وذلك بسبب الاصابة بسرطان الفم او البلعوم، وجود نتوءات ملتهبة وحمراء قد تعني وجود عدوى ما، في حالة زيادة حجم هذه النتوءات ببطء فهذا قد يكون مؤشرا لوجود سرطان الفم، وهذه احدى اهم العلامات التي يجب ان ننتبه لها جيدا.
- مشاكل في الكلام:
يمكن السرطان الفم ايضا ان يؤثر على صوت المريض ويجعله يبدو غريبا فتتغير نبرة الصوت سواء اصبحت اكثر حدة او غلظة، احيانا تنطق الكلمات بشكل خاطف وسريع واحيانا أخرى تجد صعوبة في نطقها، اذا مررت بهذه الاعراض يجب عليك مراجعة الطبيب وتلقي العلاج فورا.
- السعال المستمر:
هذه آخر العلامات التي تشير لوجود سرطان الفم والتي يجب الا تغفلها او نتجاهلها فعندما تعاني من سعال مستمر لمدة طويلة ومشاكل تطرأ على صوتك هنا يجب مراجعة الطبيب قبل ان يصبح الامر اكثر خطورة.

عوامل الخطور:
التدخين:-
يرتبط التدخين بـ 75% من حالات سرطان الفم ويؤدي التدخين إلى تهييج الاغشية المخاطية المبطنة للفم، يحتوي التبع على 19 مادة مسرطنة معروفة كما ان احتراقه والمواد المستخدمة في معالجته وتصنيعه تشكل خطرا صحيا موثقا.
الكحول:
يحمل شرب الكحول كذلك خطرا كبيرا ويساهم بشكل مباشر في نشوء سرطان الفم، كما وجد ان للتدخين والكحول تأثيرا تأزريا في تكوين سرطان الفم مقارنة بالتدخين وحده او شرب الكحول وحده، بالتالي فان خطر التدخين وشرب الكحول معا يزيد عن مجموع خطر التدخين المفرط والشرب المفرط كلّ على حدة.
اوضحت دراسات اجريت في استراليا والبرازيل والمانيا ان استخدام منتجات غسول الفم المحتوية على الكحول تحمل خطرا لنشوء سرطان الفم. فقد لوحظ ان الاستعمال المتكرر لغسول الفم المحتوية على الكحول تحمل احتمالية اختطار ملحوظة لنشوء سرطان الفم.
فيروس الورم الحليمي البشري:
لفيروس الورم الحليمي البشري اكثر من 120 نوعا لكن العدوى الناتجة النوع 16 تحديدا تحمل خطر تكون سرطان الفم لدى المصابين وغالبا ما تنشأ سرطانات الفم لدى المصابين بهذا الفيروس في عمر فوق الـ 50 عاما.
الوبائيات:
بعض سرطانات الفم تبدأ بآفة فموية غير سرطانية اللويكوبلاكيا (الطلوان) والتنسج الاحمر او بتقرح فموي غير ملتئم.
العلاج:
يكون العلاج في المراحل المبكرة للمرض عبر الاستئصال الجراحي، وعادة ما تكون نتائج الجراحة المبكرة مرضية ولا تترك تشوهات مزعجة ويكون تأثيرها على النطق والبلع طفيفا. اما الحلول الجراحية في المراحل المتأخرة من المرض فتكون مشوهة قد تتطلب استئصال اجزاء من عظم الفك او الحنك وقد تستلزم ازالة بعض الاعصاب الرئيسية تاركة عضلات الوجه مشلولة.
يمكن استخدام العلاج بالاشعة كرديف للاستئصال الجراحي او وحده في الحالات غير القابلة للجراحة ويكون الهدف من العلاج بالاشعة هو الحد من نمو الورم وايقاف الاورام النقيلة. كما يستخدم العلاج الكيميائي في احيان قليلة كمرادف للجراحة او وحده.
الوقاية:
لا توجد طريقة اكيدة لتقليل مخاطر الاصابة بسرطان الفم وانما توجد بعض الاساليب التي تقلل من مخاطر التعرض للاصابة به.
- التوقف الفوري عن التدخين اذا كان الشخص مدخنا وعدم البدء فيه مطلقا اذا لم يكن الشخص مدخنا.
- الابتعاد عن شرب الكحوليات.
- تناول المزيد من الفاكهة والخضروات لأن الفيتامينات ومضادات الاكسدة بها تقي الانسان من الاصابة.
- تجنب تعرض الشفاه لأشعة الشمس بشكل مفرط وذلك بدهنها كريمات او بارتداء القبعات التي تحمي الوجه.
- الزيارات الدورية المنتظمة لطبيب الاسنان لفحص منطقة الفم بأكملها وملاحظته اية تغييرات طرأت عليها.

إعادة تأهيل مرضى الاورام السرطانية للفم بعد العمليات الجراحية:
هناك طرق اعادة تأهيل مرضى سرطان الفم بعد العمليات الجراحية التي ينتج عنها تشوه للوجه، نسبة الشفاء من سرطان الفم تعتمد على حجم الورم ففي الصغير تتعدى نسبة شفائه 80% وفي الكبير والذي يصل طوله اكثر من 6 سم فشفاؤه لا يتعدى 10% مما يؤكد اهمية اكتشاف المرض بسرعة، وتختلف طرق علاج سرطان الفك عن غيرها.
واخيرًا يطرح السؤال هل التدخين احد مسببات السرطان؟
- نعم هذه قضية علمية مؤكدة ومفرغ منها ولا يقتصر هذا على سرطان الرئة بل يسبب:
- سرطان الفم
- سرطان اللسان
- سرطان اللثة
- سرطان البلعوم
- سرطان المريء
- سرطان البنكرياس
والتوقف عن التدخين يقلل من اخطار الاصابة حتى لو امتدت فترة التدخين لأعوام طويلة.
مضغ التنبول المكسرات ومخاطر الاصابة بسرطان الفم:
التنبول المكسرات هي اقل ما يقال عن الادمان، البذور مأخوذة من شجرة النخيل التنبول، تمضغ هذه بالمجتمعات العرقية جنوب شرق آسيا من الهند وسريلانكا وتتضمن هذه المنشورات منشط مشابهة للكافيين، هذه المكسرات تحتوي على المواد المسرطنة التي تزيد من خطر سرطان الفم.
اولئك الذين مضغة التنبول المكسرات والتبغ معا بطبيعة الحال خطر اكبر بسبب هذه العادة، ان معدلات الاصابة بسرطان الفم اعلى بكثير في المجتمعات الهندية والسريلانكية العرقية من السكان بصفة عامة، تدخين القنب آخر عامل خطر لسرطان الفم. المدخنون التبغ لأن هذه تحتوي على مستويات اعلى من القطران من دخان التبغ هذا مسرطنة او تسبب السرطان.
ما هي انواع العلاج المستخدمة في السرطان:
- لكل داء دواء وعلاج السرطان منظومة متكاملة تقتضي عملا منظما من خلال بروتوكولات محددة في:
التشخيص والعلاج والمتابعة وانواع العلاج هي:
- التدخل الجراحي
- العلاج الاشعاعي
- العلاج الكيماوي (بالادوية)
- العلاج الهرموني
- العلاج المناعي
ولا يشترط ان يتلقى بنفس الورم نفس النوعيات العلاجية
مراحل الورم:
- ما هو المقصود بكلمة مراحل الورم ودرجة الورم؟
* درجة الورم: مدى التشابه او عدمه مع النسج الأم الذي ظهر فيه الورم ودرجة انقسامه.
 معد التكاثر
وهذا يتم بالفحص الميكروسكوبي المتخصص.
هناك علاقة طردية بين درجة الورم وضراوته وسرعة النمو والانتشار.
مرحلة المرض:
مدى انتشار المرض داخل وخارج العضو وفي باقي اعضاء الجسم.

الأربعاء 14/2/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع