لغة


د. إياس يوسف ناصر


إيّاكِ أن تستغربي لغتي
شفتاكِ ترنيمي وأغنيتي!
في كلِّ واحدةٍ رسمتُ أنا
ترتيلةً ضاقت بمحبرتي!
وهناكَ في عينيكِ عاصفةٌ..
هَدَمتْ عليَّ سكونَ صومعتي
 ويداكِ..كيف أقولُ ما لهما؟!
عنّي ستحكي ألفُ نرجسةِ..
حين التقيتُكِ... كان موعدُنا
حُلُمًا يُذوّبُ فيكِ أمنيتي
حين التقيتُكِ... كيف لي لغةٌ؟!
عن ضمّةٍ.. حطّتْ كقُبّرةِ
عن شَعرِكِ المنثورِ فوق يدي
يرمي إليها ألفَ مِسْبَحةِ!
عن بسمةٍ... عن قُبلةٍ سَكَبَتْ
نيرانُها النّيرانَ من رئتي   
إيّاكِ أن تستغربي أبدًا
أن صرتِ لي لغةً بأوردتي!
أن صرتِ ترتيلي وبوحَ فمي
وصلاةَ أيّامي ومُلْهِمتي  
كلُّ القصائدِ عنكِ أكتبُها
صاحتْ بأنّكِ فوقَ مَقْدِرتي!
وهنا أمامَكِ... قد رميتُ بها
وجعلتُ أقلامي على شفتي!

10/02/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع