حزب الشعب والحزب الشيوعي الإسرائيلي يؤكدان على تنسيق الجهود والنضالات المشتركة ضد الاحتلال والمواقف الامريكية



حيفا – مكتب الاتحاد - شدد حزب الشعب الفلسطيني والحزب الشيوعي الإسرائيلي، امس، على ضرورة تنسيق المواقف والجهود من أجل توسيع الفعاليات ورفع وتيرة النضالات المشتركة ضد القرار الأمريكي السافر باعتبار مدينة القدس المحتلة "عاصمة لاسرائيل" وضد المخاطر التي تتعرض لها القضية الوطنية الفلسطينية.
جاء ذلك خلال لقاء قيادي مشترك عقد الثلاثاء في رام الله، بحضور الأمينان العامان بسام الصالحي وعادل عامر، بالإضافة إلى عدد من قيادات الحزبين، جرى خلاله التأكيد على تنسيق الجهود وتطوير التعاون والنضال المشترك على كل المستويات، ضد القرار الأمريكي تجاه مدينة القدس المحتلة ومجمل السياسات المعادية لحقوق الشعب الفلسطيني، وكذلك ضد كل المخططات التي تنتقص من حقوقه ومساعي تصفية قضيته الوطنية، وضد استمرار عمليات الاستيطان والجرائم التي تقترفها دولة الاحتلال الاسرائيلي بحق شعبنا.
وأكد الحزبان على أهمية تعميق التعاون بين أطراف الحركة الوطنية الفلسطينية والقوى المناهضة الصهيونية وللاحتلال الاسرائيلي، من أجل فضح ممارساته وتعزيز كل سبل التضامن مع قضية الشعب الفلسطيني ودعم حقوقه الثابتة ونضالاته المشروعة، بما في ذلك حقه في مقاومة الاحتلال وتجسيد إقامة دولته الفلسطينية المستقلة على جميع الأراضي المحتلة عام 1967 وعاصمتها القدس، وحق لاجئيه  بالعودة الى ديارهم طبقا للقرار 194.
كما أكد الحزبان على ضرورة إسراع الخطى من أجل إنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الوطنية وتعزيزها على كل المستويات، وتركيز كافة الجهود على مواجهة الاحتلال والتحديات الماثلة أمام الشعب الفلسطيني والمخاطر التي تتعرض لها قضيته الوطنية.

الجمعة 12/1/2018


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع