ليست معايدة

أسمهان خلايلة


أنا  الموقع أدناه وأعلاه، على رؤوس الأشهاد...يوسف الفلسطيني أؤكد ما اقترفته الدول الشقيقة بحقي انا ابن  فلسطين والذي يفوق ما تتصورونه...
دمي في رقابكم إلى يوم الدين، هذه تهنئتي بمناسبة ذكرى مولد النبي العربي الأمي المبعوث مبشرا ونذيرا، لأمة قد ادمنت تهديد الغزاة  واحترفت الإنذارات، تعلك الكلام وتبيع المراجل وتملك احتياطي الجهل والفاقة.
إقرأ يا بني فان نبيك قد ردد إقرأ باسم ربك الذي خلق، وقرأ من الغار حتى آخر بقاع الأرض وكان أفصح العرب ومدينة العلم وبوابتها علي ابن عمه، المدينة التي نهدمها بايدينا فبتنا نؤثر الصراخ على الغناء؛ والبكاء بدل العتابا؛ فاختنق الموال والاوف وسكت صباح فخري الذي رقص  كالدراويش، رق القلب وصفت النفس ولم يطق الطبع الداعشي هذا الجمال، أناشيد نرددها في مديح المصطفى الحبيب. لكن نردد كالببغاوات عشرات الدعوات وما عملنا بها، "أيحب أحدكم أن يأكل لحم اخيه؟" و"من غشنا..".
ها هو زعيمنا نخلي له المطارح والديوان يتسلمه الرويبضة وقعدة مع غانية او مسابقة تافهة لنصف عراة صارت تسوى الدنيا وما فيها، إنقلبت تفسيرات أحاديث هذا العبقري محمد بن عبد الله، نقلب ونحرف كلمه عن موضعه ونحلف به كذبا، صرنا طيور زرزور تحمد الاله وتغني المدائح وعشق الرسول،  وليلا نسرق الحب الذي بذره الفلاح....نوقع المعاهدات والوثائق ضد بعضنا نزج بالفقراء في السجون... ويعتلي المخنثون العروش.
واه واه يا وطننا العربي المشبع لؤما وجبنا وفسادا... أخاف أن أقص عليكم كل خواطري فتكيدون لي فوق كيدكم..

الخميس 7/12/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع