المشتركة : كنز ثمين يجب الحفاظ عليه


جريس جبران



لقد كثر اللغط في الآونة الأخيرة حول القائمة المشتركة وجدوى وجودها حتى. ماذا أنجزت وغير ذلك كلام من شأنه أن يشرذمنا ومعروف من هو المستفيد من ذلك.
عجبي!
انه انجاز كبير وكبير جدا لعرب الداخل كما  نسمى وبهذا تغلبناعلى المقولة القائلة "اتفق العرب على ان لا يتفقوا".
لقد اتفقنا  وانجزنا انجازا عظيما (وعين الحسود فيها عود) بقائمة واحدة وهي الكتلة الثالثة في الكنيست وقد تتطور لتصبح كتلة مانعة أيضا.
كم صغير هو الجدل الدائر حول القائمة: وجودها وحدتها تأثيرها.. الخ
كم صغيرة هي النظرة الضيقة للامور في هذا الجدل: من يستقيل ومن لا ومتى، هي لم تنجز كذا وكذا. من مع الأسد ومن مع المعارضة.
ان الانجاز الكبير هو في وجودها دعما لتكتلنا معا ومنعا لتفتتنا.
بما أن القائمة تضم جميع التيارات والأطياف فمن الطبيعي ان تكون هناك خلافات داخلية وآراء متفاوتة ولكن مهما اتسعت تلك الخلافات  وتباينت الآراء فيجب ان تبقى في اطار الجدل بين الاخوة وكما يقول المثل "اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية" فكلنا نصبو الى هدف مشترك.
فلندعم بعضنا بعضا لتقوية هذه القائمة ونجعلها صخرة تتحطم عليها الاطماع الصهيونية في تفسيخنا وطمس هويتنا تاريخنا ولغتنا الجميلة.
ولنعمل على زيادة المقاعد، فكل مقعد يضاف للقائمة يضيف لبنة في بناء وجودنا وقد حضرني قول الشاعر:
أبت العصي اذا اجتمعن تكسرا                                   واذا تفرقت تكسرت آحادا
وأقدم هنا تحية للصديق أيمن عودة الذي لا يألو جهدا في دفع المسيرة على جميع المنصات في داخل البلاد وخارجها كما لا نغمط باقي الأعضاء فكلهم يخدمون بإخلاص.
(الرامة)

الأثنين 4/12/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع