في ندوة سياسية في رام الله
محمد نفاع: ثورة اكتوبر فضحت اتفاقية سايكس بيكو المشؤومة



حيفا - مكاتب "الاتحاد"- بمناسبة مئة عام على ثورة اكتوبر الاشتراكية العظمى عقد حزب الشعب الفلسطيني ندوة سياسية في رام الله تولى عرافتها الرفيق فهمي شاهين عضو اللجنة المركزية لحزب الشعب، وشارك فيها الرفيق بسام الصالحي امين عام الحزب والرفيق قيس عبد الكريم – ابو ليلى – نائب رئيس الجبهة الدمقراطية لتحرير فلسطين والرفيق محمد نفاع، وتطرق المتحدثون إلى اهمية ثورة اكتوبر في المجالات الفكرية والطبقية والسياسية والأممية، وما قدمته للبشرية.
وفي مداخلته أكد الرفيق محمد نفاع على ان الماركسية اللينينية رأت في الاستعمار العدو الاساسي للشعوب والسلام، هكذا كان بالأمس وهكذا الحال اليوم، وان الشرط كان وجود حزب ثوري منظم لعب الدور القيادي في الدفاع عن قضايا الجماهير من العمال والفلاحين، وتطوير وتغيير الشعارات بحسب الضرورة للوصول إلى الثورة في زمن محدد دقيق بقيادة لينين، والتغلب على العديد من العوائق وبثقة تامة من رجعيين محليين وتدخل العديد من الدول الاستعمارية لإجهاض الثورة، والتي فشلت كلها رغم المعاناة من الجوع والفقر والبرد والحرمان وشارك العديد من الرفيقات والرفاق في الحوار والملاحظات، وبعضها ملاحظات نقدية هامة. ولقيمة الأمسية والموضوع تقرر الإكثار من هذه اللقاءات حول مختلف القضايا الفكرية والسياسية خاصة في موضوع القضية الفلسطينية ضد الاستعمار والاحتلال والصهيونية والرجعية التي صنعت النكبة، ولا تزال هي المعرقِل لاحقاق الحق الفلسطيني، لا بل توسيع النكبة في المنطقة كلها.

الثلاثاء 14/11/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع