عون: تلميح الحريري باحتمال عدوله عن الاستقالة إيجابي



* بري: العدول عن الاستقالة فيه عدالة * الحريري سيدرس الإجراءات الأمنية للعودة إلى بيروت خلال يومين أو ثلاثة *

بيروت – الوكالات - قال الرئيس اللبناني ميشال عون، أمس الاثنين، إن "تلميح رئيس الحكومة سعد الحريري باحتمال عدوله عن الاستقالة أمر إيجابي".
ونقلت وكالة "رويترز" عن عون قوله إن "تصريحات الحريري تظهر أن التسوية السياسية التي تدعم الحكومة الائتلافية لا تزال قائمة"، مؤكدا أن: "الحملة لعودة الحريري من السعودية أتت بنتائج إيجابية".
نقل زوّار عون قوله "إن الحملة الوطنية والدبلوماسية التي خيضت من أجل جلاء وضع رئيس مجلس الوزراء اللبناني سعد الحريري وعودته قد أعطت نتائج إيجابية".
كما نقلوا عن عون ثلاث ملاحظات تكوّنت لديه في أعقاب ما أعلنه الحريري مساء أمس الأول الأحد خلال مقابلة تلفزيونية، أوّلها الارتياح لجهة موقف الحريري الميثاقي والدستوري بموضوع الاستقالة وإعلانه وجوب تقديمها لرئيس الجمهورية في لبنان، الأمر الذي يؤكد بحسب عون مقاربته بأن الاستقالة التلفزيونية من خارج الأراضي اللبنانية لا نتيجة لها.
أمّا الملاحظة الثانية لدى عون فهي أن التسوية السياسية التي أنتجت انتخابه رئيسا للجمهورية لا تزال قائمة، وهو ما ظهر في تأكيد الحريري على العلاقة السياسية والشخصية مع رئيس الجمهورية.
والملاحظة الثالثة هي إشارة الحريري إلى إمكانية العودة عن الاستقالة، وتركه الأبواب مفتوحة باتجاه هذا الخيار.
وقال عون بحسب زوّاره "يبقى الانتظار لعودة الرئيس الحريري مع عائلته أولوية الأولويات ليُبنى على الشيء مقتضاه".
من جهته، قال رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري  إن "العدول عن الاستقالة فيه عدالة".
وكان الحريري أعلن استقالة حكومته من الرياض في 4 تشرين الثاني، وفي كلمة له على قناة "العربية" من السعودية، قال الحريري إن "إيران خاسرة بتدخلاتها في شؤون الأمة العربية"، مضيفا أن "إيران تتجاوز على سلطة الدولة اللبنانية بمحاولة فرض الأمر الواقع".
وفي وقت سابق، كشفت مصادر لبنانية عن رغبة الرئيس اللبناني في الدعوة إلى طاولة حوار خلال الأسابيع المقبلة، بمشاركة الحريري.
وقالت المصادر إن: "رئيس الحكومة، سعد الحريري، لن يقدم استقالة خطية إلى رئيس الجمهورية، بل سيشارك في الحوار"، مشيرة إلى أن: "نتيجة الحوار غير معروفة، لكن الأكيد أن هناك غطاء عربيا دوليا روسيا أمريكيا يضمن الاستقرار اللبناني، ووحدة لبنان، وسيادته".
وكان الحريري قد أعلن الأحد أن: "ما يجري إقليميا خطر على لبنان، واستقالته من أجل مصلحته"، مؤكدا أنه: "سيدرس الإجراءات الأمنية للعودة إلى بيروت، خلال يومين أو ثلاثة".

الثلاثاء 14/11/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع