مفارقات...


نايف سليم



                 1.. الوعد المشئوم
مرّ القرن والدايره  بتدور..  والدهر كنُّه من البشر مقهور
وصرنا بزمان المسخره.. وهذا التقدم لوَرا.. والغرب بعدُه عاوطننا حرب..؛
عاطول.. كان وظلّ شاهد زور.. والقرن مرّ وبالوعد مقطور.. ومجرور
ومزروع كلّه بهالوعد.. ما في مساحة بور.. واليوم باين في وعود كثير..
أقسى وأخطر من وعد  بلفور.


     2 كلام
وبنقال عنّا قال هالأيام: إنّا عايشين في " أرض السلام".. بلادنا..؛
اللي شايفين وسامعين وحاسّين.. ع جلودنا.. إنُّه بهالأرض السلام..
مافي ولا ريحة سلام.. وكلُّه كلام بكلام.


                              3 تحيه
وبلادنا ما في تحيّه بتنسمع فيها من الشعبين:إلا شلوم وسلام..
والناس كل الناس عمبتقولها من قلوبها.. وبدها السلام.. يتنفّذ قوام
إلّا المسائيل "العظام".. اللي بكرهوا حتى ذكرها.. وبعملوا ضدّا تمام
بالفعل والإعلام.. أعوام علقانه بقفا أعوام.


                             4 يا شعب
يا شعب يا جبار يا صبار.. ع الصعب ع الضيم  والويلات  والآلام
يا حامل جبال المآسي الهايلات.. من قبل سبعين عام
يا طفل يا شب يا مقاوم.. يا حُرّ يا إنسان.. يا حيّ يا مضايم.. على مواج الأسى
صبح ومسا.. من غطرسة حكام شو ظُلّام.. عامدى السبعن عام.


                    5 في الواحه!
يا زمرة الحكام في "الواحه" الفوّاحه الذبّاحه.. لذكر الحقيقه والسلام
وكل ما يطُخّوا بنت مسكينه.. رأسا بقولوا معاها كان سكينه!
وكل ما يشِكّوا بولد.. من الجوّ تُقصف بلد.. وباين بهالواحه.. إعلام ردّاحه..
وأكثر وقاحه وخنق للأحلام.. عامدى الأعوام.


            6 غيوم العنف
وهذا الشباب ال ع المدى مظلوم.. من حكام شبه طبول.. بيجرّهم شي غول.. مسطول
وهموم فوق هموم.. وبدل ما يقاوم الظُّلّام.. بالمعقول.. بيفشّ غُلُّه بأهلُه وببعضُه.. بعنف مش معقول.. وغيم المصايب والمآسي كل ما منقول: لازم من زمان يزول.. بزداد هون وغاد
وشكلُه غطيطه فظيعه مادّه ومعتّمه عاطول.


                 7 مرطاب واحد
وشُبّان خمسه دايما كانوا.. مع بعضهم.. سكروا سوا.. وشوفيرهم كشّر عن سنانُه..
ومن زود ضحكُه بيّن جنانُه.. وخبط بالحيط.. وتكعبلت سيّارتن وعدنّها مغّيط
ومرطاب واحد خمستن كانوا.


    8 بحره !
مرّه شباب تجالقوا.. وتعالقوا ع العين.. وقلُّه: ليه بتبحرني؟.. وطسُّه بعصاي هواي.. تكّاه
والأم بتولول وبتصيح.. والريح قالت: آه.. منشان بحرة عين.. ضاعوا شباب اثنين؟.


 
                             9 طوشه
مره تفرّجنا وإحنا زغار عاطوشه عموميه.. وكل البلد شيخ وولد.. ميّه ورا ميه..
جماش وعصي ونخوات  وهدير.. وتخريب الحواكير.. وكان السبب واحد قطع عن واحد الميّه
وعطّل على سقيه حول رمانتُه شويّه.


  
                             10  عشره!                                                                        
شبّين بلشوا مناقشه.. وبعدين بلشوا مدافشه.. وتصاولوا وتجاولوا.. وكانوا صحاب تزاعلوا
وواحد طبق سكينتُه عا أصبعه.. وواحد قعد شهرين ظهره يوجعُه.. وبعدين قالوا العنف الله يقطعُه...
*



وأحسن واطرف من عبّر عن العنف غير المعقول هو الشاعر شحاده خوري أبو مروان:
"كنا ببلد مختارها اسمه غبيش.. وتقوم تقدح معركه والناس جيش.. شي مسلح ببلطات شي حامل كريش.. ونسوان بتزق الجمش بقفاف خيش.. واللي أكل بلطه زعيقه لارميش.. واللي مشلقح بين موت وبين عيش.. وبيّن لأنُّه اثنين من أهل البلد.. ع الطاوله اختلفوا ع حذفة شيش بيش".


السبت 11/11/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع