أنا لا أحملُ قنديلًا

خالد خليل




أنا   لا   أدعي   أنني
أحمِلُ   قنديلًا
ولا  أعيشُ  في  نفق
مظلمٍ
لكني   أَملكُ   بنانًا 
وقلمًا
أُمسِكُ   بهما   قبلَ   غيابِ
الشفقِ
لأضيءَ   نورَ   الحكمةِ
وأنا   أصبو   لتحقيقِ 
حُلم
أدعوكَ   كي   تُساعِدني
قبل   الغسقِ
حتى   تُنقذ   نَفسكَ
ونفسي   منَ   التهلُكةِ
أم  أنكَ  تدَع  ذاكَ
على  المنابرِ صارخًا
يَدعو   لإبادةٍ   جماعيةٍ
وهُم    يُصفقون له بحرارةٍ
ليبقى واهمًا
سننتصرُ   مرةً   وإلى   الأبدِ
على   ما   كانَ   ظُلمٌ
ونحيا  بضعة   أيامٍ
بحبٍ    وهيامٍ
ألسنا   بحاجةٍ   لذلكَ؟
يومًا!
حتمًا  هذا  سوف  يأتي
إذا   شِئتَ  أنتَ
وشِئتِ  أنتِ
إن لَم  نتَمكن في هذا
الوقتِ
وإذ لم  يكن  بِحياتِكُما
يا   أخي   واُختي
لِلجيلِ   القادم   مستقبلًا
إني   اياكُمُ   بلّغتُ
هلاّ   سَمِعتَ   وسَمِعتِ ؟
هَيا  نَمضي  كُلُنا  معًا
ما  خابَ  لِمُثابرٍ  أَمَلٌ
إذا   انطلقنا  لهُ  جميعًا
(كفر ياسيف)
الأربعاء 11/10/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع