أبحثُ عن ميزةٍ أزهو بها

أحمد صالح طه


أتَحرَّى،
بينَ قومِي ميزةً،
 أَزهو بِها بين البَشَرْ.
 بين ابتِهالاتٍ تشاءَتْ،
في خشوعٍ جاوَزتْ،
 عَرضَ الفضَاء.
 لم أجد إلّا القمر،
لما رآها صَاح َللغيم، 
أعيروني غطاءً أحتمِي شرَ البلاء.
أتحَرَّى في صَهيلِ الخَيلِ،
 عن فرسَانِ بَدرٍ،
لم أجد الا هروبًا،
نحو أحضان النساء.
أتحرَّى كُلَّ خُرمِ إبرةٍ،
عن وصفةٍ تَجلي الاسى،
 ونستقى منها سِمَاتِ الأوفياء.
 أتَقَصَّى سُنبُلةً،
 تَتَدَلَّى مُثقَلَهْ،
 في الحقول العربية.
لم أجِدْ إلّا أَجيجًَا عاصِفًا،
 من المحيط للخليج،
 وعَجيجًَا للحجيج،
المُحرمين بالغيوم القاحِلة.
كيف أمشي رافعًا رأسي،
 ونفسي آخرِ الطابور مَلهَى للذّبَاب ؟؟.
يَبقَى خلفي مخرجِي
 وكُلّ ما حولي سَراب.
عَلّمُوني يا منارات الحضارة،
كيف أخطُو بالضَّبَاب،
إنني ما زلت طفلا  دون نابً
 بين أسراب ِالذِّئاب.

11/08/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع