راؤول كاسترو يرد على تصريحات ترامب



هافانا – الوكالات - أعلن الرئيس الكوبي راؤول كاسترو الجمعة الماضي أنّ الخطاب المتشدّد لنظيره الأميركي دونالد ترامب حيال كوبا يُمثّل "تراجعا" في العلاقات الأميركية الكوبية التي عادت تدريجا في العام 2015.
وقال في كلمة نقلها التلفزيون الحكومي في ختام الجلسة الأولى للبرلمان الكوبي إنّ "التصريحات الصادرة عن الرئيس (الأميركي) الحالي (...) تعني تراجعًا في العلاقات الثنائية".
وقبل أيّام قليلة من الذكرى السنويّة الثانية لإعادة فتح السفارة الكوبية في واشنطن، في 20 تموز 2015، هاجم كاسترو أمام البرلمان سياسة ترامب التي تحدّ من سفر المواطنين الأميركيين إلى جزيرة كوبا وتُحظّر التفاوض مع مؤسسات يشرف عليها الجيش الكوبي.
وكان ترامب انتقد في السابق "الاستبداد الوحشي" في كوبا، معتبرا ان "سكان هذا البلد يستحقون حكومة تحترم الديمقراطية"!!
وفي كلمة ألقاها لمناسبة عيد الاستقلال الكوبي، قال ترامب ان "الاستبداد الوحشي لا يمكن أن يطفئ شعلة الحرية في قلوب الكوبيين ولا يمكن للاضطهاد الظالم ان يبدد أحلام الكوبيين بأن يعيش ابناؤهم احرارا من القمع"!!
وقال راؤول كاسترو ان هذه الاجراءات الجديدة تعني تعزيزا للحصار المفروض على كوبا منذ 1962 وتعد "خطابا قديما ومعاديا من زمن الحرب الباردة".
 ودان كاسترو ايضا في دورة البرلمان "التلاعب" ضد كوبا عندما يتعلق الامر بحقوق الانسان. وقال ان "كوبا يمكنها ان تفخر بالنجاحات التي حققتها ولن نتلقى دروسا من الولايات المتحدة او من اي احد".
وعلى الرغم من هذه الانتقادات، أكد الرئيس الكوبي من جديد استعداده لمواصلة "حوار محترم" وللتفاوض بشأن القضايا "الثنائية على اساس المساواة" والاعتراف "بسيادة واستقلال بلدنا".
وأضاف ان "اي استراتيجية تهدف الى تدمير الثورة اما قسرا او بالضغوط او مسائل ماكرة اخرى، لن يكون مصيرها سوى الفشل".
 ويحكم راؤول كاسترو كوبا منذ 12 عاما بعد أن تولى السلطة خلفا لشقيقه فيدل كاسترو الذي تحدى الولايات المتحدة على مدى نصف قرن.
وقاد الرئيس الامريكي السابق باراك اوباما سياسة الانفتاح بين الولايات المتحدة وكوبا وأعاد العلاقات الدبلوماسية الكاملة بين البلدين بعد عقود، الا ان ترامب هدد بإلغاء هذا التقارب التاريخي.

17/07/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع