نتنياهوفي فرنسا: الإسلام يسعى لتدمير إسرائيل وأوروبا



باريس – الوكالات - واصل رئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، تحريضه على الإسلام، والتلويح بفزاعة "الإسلاموفبيا"، حيث هاجم مجددا الإسلام ووصفه بـ"الإرهاب"، وذلك خلال زيارته، أمس الأحد، لفرنسا لإحياء الذكرى الـ 75 لطرد يهود فرنسا التي جرت في العاصمة باريس.
وأحيا الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، ورئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتانياهو، ذكرى حملة "فيل ديف قبل" أن يعقدا لقاء رسميا في قصر الاليزيه، والذي يشكل فرصة لكل منهما لاختبار مواقف الآخر حول النزاع بين إسرائيل والفلسطينيين وإيران.
وألقى نتنياهو كلمة أكد فيها على أن القدس هي "العاصمة الموحدة والأبدية" لدولة إسرائيل، كما هاجم "الإرهاب الإسلامي"، داعيا إلى التكاتف ومحاربته معا.
وقال نتنياهو إن "الاسلام السياسي يسعى الى تدمير اسرائيل والدول الاوروبية على حد سواء". وأضاف:"سمعنا في الآونة الأخيرة أصواتا متطرفة لا تدعو فقط إلى تدمير دول اليهود بل اليهود أنفسهم.
ووجه نتنياهو كلامه للرئيس الفرنسي قائلا: "تطرقتم قبل يومين في مدينة نيس إلى الحروب الصليبية وأنتم صادقون فيما قلتم، فالإسلام المتطرف الذي تمثله إيران وداعش يسعى لتدميرنا وتدمير أوروبا، وإسرائيل هي هدفهم الأول فهم لا يكرهون الغرب بسبب إسرائيل بل يكرهون إسرائيل بسبب الغرب، فهم يحاولون تدميرنا وإياكم، وبما أن فرنسا قوة عظمى فلن يمروا عنها مرور الكرام".

وبكل ما يتعلق بالشأن الفلسطيني، أوضح نتنياهو للرئيس الفرنسي، أن مصدر الصراع هو "الرفض الفلسطيني للاعتراف بدولة قومية للشعب اليهودي والسماح لها الحياة بأمان وهذه هي حجر الأساس للسلام".


احتجاجات في باريس ضد زيارة نتنياهو

احتج ناشطون وجماعات مناصرة للقضية الفلسطينية ضد زيارة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لفرنسا ، وانتقدوا سياسة الاستيطان وحصار غزة.
وتجمع المحتجون في ساحة الجمهورية في باريس، حاملين لافتات كتب عليها فاشي وقاتل ومعذب على صورة رئيس الوزراء الإسرائيلي.
واعتبرت رئيسة الاتحاد الفلسطيني الأوروبي، أوليفيا زيمور، أن بسط الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، السجادة الحمراء أمام شخص ينتهك المعاهدات الدولية أمر محرج.

17/07/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع