اتصالات روسية خليجية رفيعة لتثبيت الهدنة في سورية


حيفا – مكتب الاتحاد - كشفت وزارة الخارجية الروسية أن موسكو ستجري قريبا اتصالات في غاية الأهمية مع عدد من الدول الخليجية حول تثبيت الهدنة في سوريا.
وصرح ميخائيل بوغدانوف، نائب وزير الخارجية الروسي: "نقيم اتصالات كثيفة مع الحكومة في دمشق، وبعض فصائل المعارضة العلمانية والمسلحة. ولكن ليس مع كافة الفصائل، ولذلك هناك حاجة  لجهود شركائنا الأتراك والشركاء من دول الخليج".
واستطرد قائلا: "قريبا سنجري اتصالات مهمة للغاية مع بعض دول الخليج على مختلف المستويات، بما في ذلك على المستوى الرفيع".
وعبر عن أمله في أن تثمر هذه الاتصالات، التي تقيمها روسيا بشكل يومي.
وأكد أن روسيا تبحث موضوع تبني مذكرة أستانا الخاصة بإقامة مناطق تخفيف التوتر في سوريا كقرار دولي صادر عن مجلس الأمن الدولي.
وأضاف: "يجب إجراء مشاورات... لقد اقترحنا مباشرة بعد صدور مذكرة أستانا، تثبيتها في مجلس الأمن، لكن كانت لبعض شركائنا شكوك بهذا الشأن، على الرغم من أن (إصدار قرار دولي دعما لمناطق تخفيف التوتر) أمر مفيد للغاية لتهذيب كافة الأطراف المعنية وحتى الأطراف غير المعنية التي لا تؤيد هذه العملية".
وعبر عن ثقتته بأن الجهود المشتركة بالتنسيق بين الدول الضامنة ستساعد في "تهذيب الأطراف السورية".

هذا ووصفت وزارة الخارجية الروسية مبادرة المبعوث الأممي إلى سوريا ستيفان دي ميستورا بشأن إنشاء آلية تشاورية حول صياغة الدستور السوري الجديد، بأنها خطوة صحيحة.
وقال غينادي غاتيلوف، نائب وزير الخارجية الروسي، الذي يشارك في فعاليات مفاوضات "جنيف 6" حول تسوية الأزمة السورية: "نرى أنها خطوة في الاتجاه الصحيح. المسائل المتعلقة بالدستور تعتبر موضوعا يسمح لنا بالتعويل على دفع العملية السياسية إلى الأمام".
وأكد الدبلوماسي الروسي أن استحداث مثل هذه الآلية لا يتعارض مع استمرار المناقشات حول "السلال الأربع" المتفق عليها لجدول أعمال المفاوضات في جنيف.

وتابع قائلا: "السلال الأربع ستبقى محورية. وكنا نقول دائما إننا نولي اهتماما أوليا لمسائل محاربة الإرهاب بالإضافة إلى موضوع الدستور. لكن إذا أرادنا تحقيق تقدم إلى الأمام، فعلينا أن نبدأ من شيء ما".
وأكد غاتيلوف أن روسيا متمسكة باقتراحها الخاص بإصدار قرار دولي دعما لمشروع مناطق تخفيف التوتر في سوريا.
وذكر بأن روسيا قد قدمت مشروع قرار بهذا الشأن في مجلس الأمن، وستواصل طرح مقترحاتها بهذا الخصوص  في سياق المشاورات الدولية.

الخميس 18/5/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع