تكريم خاصّ للمتفوّقين في اللغة العربيّة في مدرسة مار إلياس الثانويّة-عبلّين

عبلين – لمراسل خاص - احتفلت مدرسة مار إلياس الثانويّة في عبلّين، يوم الخميس 2/3/2017، بتفوّق عدد كبير من طلّابها. وقد اشتمل الاحتفال على فقرات عديدة، أهمّها عرض طلّاب المدرسة لوحات فنّيّة هي تحيّة للمبدعين في العالم، في العالم العربيّ، وفي فلسطين تحديدًا. كما كرّمت المدرسة المعلّمين المتقاعدين وشكرت جهودهم وعطاءهم الكبير على مدى السنين.
ضمن هذا الاحتفال أشادت المدرسة، على نحو خاصّ، بقيمة اللغة العربيّة وأهمّيّتها في صقل هويّة الإنسان العربيّ في بلادنا وتوجيهها توجيهًا إنسانيًّا ووطنيًّا سليمًا.
وقد تكلّم الأستاذ د. فادي معلوف، مركّز الموضوع في المدرسة، عن هذه الخطوة وبيّن أبعادها العميقة في كلمة له قال فيها:
"هل أقول إنَّ اللغة مجلى الحضارة وحضورُها؟
هل أقول إنَّ اللغة فعل الحرّيّة الأسمى والأنقى والأبهى والأحدّ؟
هل أقول إنَّ اللغة نكهةُ الكائن، لونُ وجوده الحميميّ، صوتُ الصارخ في برّيّة الروح يعدّ الطريق؟
سأقول كلّ ذلك...
وأقول هي مكان المعنى؛ اللغة، لغتنا، هي المعنى؛ نحن هي وهي نحن، وبها وفيها يرحب معنانا ويمتدّ؛ معنانا الذي بهَت في الزمان الضيّق الذي أُسقط علينا. بلغتنا نكون، وبغيرها نصير غيرنا... هي معركة بقاء، ونحن لها.
بعد ذلك تعرض د. فادي لقيمة هذا التكريم الخاصّ وللهديّة التي تقدّم لكلّ طالب وهي كتاب في السيرة الذاتيّة لواحد من مبدعي بلادنا: جبرا إبراهيم جبرا، حنّا أبو حنّا، فدوى طوقان، ومريد البرغوثي. وذلك بالإضافة للكتب التي يحصل عليها المتفوّق في تحصيله العامّ وهي كتب للباحث كريم العراقيّ وللأستاذ د. جوني منصور. ثمّ أنهى كلمته بشكر وتحيّة لإدارة المدرسة وللمعلّمة د. آمال بركة على هذه المبادرة الهامّة الهادفة إلى رفع الوعي لقيمة اللغة الأمّ في بناء الإنسان في هذا الوطن.

20/03/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع