احتجاجات في وسط بيروت رفضا للضرائب على الفقراء




* الامين العام للحزب الشيوعي حنا غريب يدعو لأوسع وحدة كفاحية ويؤكد:  "لا للضرائب على الفقراء" *


 بيروت – الوكالات - شهدت ساحة رياض الصلح وسط بيروت تظاهرات شعبية احتجاجيا ورفضا لفرض أية ضرائب على الطبقات الفقيرة. وطالب المشاركون بتحميل الضرائب للطبقات الغنية وأصحاب الأموال.
وقد تطورت تحركات المتظاهرين بشكل متسارع حيث تخطى بعض المشاركين الحواجز الحديدية الأولى التي وضعتها القوى الأمنية وسط اانتشار كثيف للعناصر الأمنية حول السرايا الحكومي.
وبحماية مشددة نزل رئيس الحكومة إلى مكان التظاهرة محاولا إلقاء كلمة، إلا أنه وبعد دقائق من مشاركته رُشق بعبوات المياه والبندورة، ما اضطره للخروج سريعا.

ومن امام مصرف لبنان توجّه المعتصمون الى ساحة رياض الصلح لحثّ اللبنانيين على اوسع مشاركة في الاحتجاج ولايصال صوتهم برفض فرض ضرائب جديدة.
وقال الامين العام للحزب الشيوعي حنا غريب من امام مصرف لبنان "لا للضرائب على الفقراء ونعم لاقرار الحقوق بسلسلة الرتب والرواتب، ولا لقانون الايجارات"، داعيا جميع اللبنانيين للنزول إلى الشارع، لأن هذه القضية هي قضية الشعب اللبناني بأكمله لتحصيل حقوقه.
اضاف هذه هي اجندتنا ولا نملك سواها، نريد بناء دولة وطنية ديمقراطية علمانية في السياسة والاقتصاد والاجتماع وإعطاء الحقوق لاصحابها، واهلا وسهلا بمن يريد ان يكون تحت سقف هذه الاجندة، لكن من يريد تخريبها سنسمّيه بالاسم ونفضح كل شيء، مطالبا مجموعات الحراك المدني بتوحيد موقفها وجمع صفوفها تحت قيادة واحدة فعّالة، وألا تُحبط الناس بعد ان تكون قد انزلتهم الى الشارع.
اللافت في تظاهرة رياض الصلح هو مشاركة أحزاب وجمعيات يسارية إلى جانب أحزاب يمينية حيث شارك الحزب الشيوعي والحزب الاشتراكي والحزب القومي والحزب الناصري مع حزب الكتائب وحزب الأحرار، إضافة إلى حركات علمانية وحملات الحراك المدني، ومنها "طلعت ريحتكم" و"بدنا نحاسب"، وأيضا أحزاب حديثة العهد حاولت إثبات حضورها على الساحة السياسية من خلال المشاركة في التحرّك ورفع راياتها الحزبية على الرغم من قرار المنظّمين برفع الأعلام اللبنانية فقط.
وحصل بعض التدافع بين المتظاهرين والقوى الأمنية، ورمى بعض المحتجين المفرقعات على القوى الأمنية.

20/03/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع