شبح الهدم يتهدد 12 منزلا في قلنسوة




قلنسوة – لمراسل خاص - تواصلت الفعاليات الشعبية والسياسية الحراك المناهض لهدم المنازل العربية،أمس السبت حيث شارك العشرات من مدينة قلنسوة في تظاهرة احتجاجية عند مدخل المدينة تندد بتصعيد سياسة هدم المنازل العربية ومصادرة الأراضي.
وشارك في الوقفة الاحتجاجية إلى جانب الأهالي اللجان الشعبية والفعاليات السياسية والقوى الوطنية، ورؤساء سلطات محلية وبلديات ونواب عن القائمة المشتركة د. يوسف جبارين والمحامي اسامة السعدي
ورفع المتظاهرون لافتات منددة بسياسة الهدم، والتي تدعو إلى حماية الأرض والمسكن، وهتفوا بعبارات رافضة لسياسة الهدم، وتطالب الحكومة الإسرائيلية بالكف عن التحريض ضد المواطنين العرب، وإيجاد الحلول لقضايا مسطحات النفوذ والخرائط الهيكلية والمسكن في المجتمع العربي.
ويتهدد شبح الهدم مدينة قلنسوة ، في اعقاب أوامر الهدم الفوري الصادرة بحق 12 منزلا ومنشآة بذريعة البناء غير المرخص.
ويترقب السكان منتصف الأسبوع الجاري، حيث ستنتهي المدة الزمنية التي منحت لـ3 منازل، والتي أمهلتها للجان التنظيم ولأصحاب البيوت لإخلاء هذه المنازل تمهيدا ر لهدمها.
وجاءت التظاهرة التي دعا إليها  أصحاب المنازل المهددة بالهدم والحراك الشبابي، استمرارا للخطوات الاحتجاجية والتأكيد على تصعيد النضال عقب جريمة الهدم التي طالت 9 منازل بالمدينة، ومواصلة لجان التنظيم والبناء بتوزيع إخطارات الهدم في المدنية.
ويتصاعد الحراك الشعبي الرافض لسياسة هدم المنازل بالبلدات العربية والذي يطالب السلطات الإسرائيلية بتوسيع مسطحات البناء ومناطق النفوذ واستصدار التراخيص للمنازل المهددة بالهدم.
الأحد 19/3/2017


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع