حيفا: أهالي الحليصة يتظاهرون ضد عنف الشرطة



حيفا – مكتب "الاتحاد" – شارك نحو مائة من أهالي حي الحليصة والمتضامنين معهم، يوم الجمعة، في المظاهرة الاحتجاجية على هجوم قوات كبيرة من الشرطة والوحدات الخاصة على أهالي الحي، يوم السبت قبل الأخير، وفرض "حظر التجول" على الحارة والتنكيل بالأهالي كبارًا وصغارًا، نساءً ورجالاً، وضرب العديد منهم ضرباَ مبرحاً بدون أي سبب كان!
وقد انطلقت المظاهرة بعد صلاة الجمعة، حيث تجمع المتظاهرون أمام جامع الحج عبد الله ومن ثمّ انطلقوا نزولاً في نزلة شارع أحمد شوقي (المسمّى اليوم "غوش عتصيون") وصولاً إلى شارع صلاح الدين ("هجيبوريم")، وأكملوا المظاهرة في رفع الشعارات على طرف هذا الشارع الرئيسي. وحمل المتظاهرون صورًا مؤثرة لبعض ضحايا الاعتداء، كتب عليها باللغتين العربية والعبرية "الشرطة بخدمة المواطن". 
ومن بين وفود المتضامنين كان وفد من الحزب الشيوعي ترأسه عضو المكتب السياسي للحزب عصام مخول، كما حضرت مجموعة من ناشطي حركة أبناء البلد ومجموعة من الشباب اليساريين اليهود من حي الهدار المجاور، وهم قد شكلوا في الآونة الأخيرة مجموعة لمناهضة اعتداءات الشرطة ضد الشباب في حيّهم.
والجدير ذكره أن أهالي حي الحليصة يعانون منذ أكثر من ثلاث سنوات من ظاهرة الخلافات بين بعض العائلات في الحي، وقد أدت إلى العديد من حوادث إطلاق النار ودفع ثمنها بأرواحهم بعض شباب الحارة. وكانت وحدة الأهل في التظاهر والاحتجاج على هجوم الشرطة الوحشي ظاهرة مشجعة لإعادة الوحدة والتلاحم بين أبناء الحي.

الأثنين 30/6/2008


© كافة الحقوق محفوظة للجبهة الدمقراطية للسلام والمساواة
حيفا، تلفاكس: 8536504-4-972 بريد أليكتروني : aljabha.org@gmail.com

صحيفة الاتحاد: هاتف: 8666301 - 04 | 8669483 - 04 | فاكس: 8641407 - 04 | بريد الكتروني:aletihad.44@gmail.com

* المقالات والتعليقات المنشورة في موقع الجبهة تعبر عن آراء كاتبيها ولا تعبر بالضرورة عن رأي الموقع